"أبل" تدمج تكنولوجيا جديدة في "أيفون"

تخطط  شركة "أبل" عملاقة التكنولوجيا الأمريكية إلى الاستعانة ببصمة الإصبع في الشاشة مجدداً في هواتف "أيفون" عام 2021، حسبما كشفت تقارير صحفية تقنية.

ونقل موقع "سكاي نيوز عربية" عن محلل الهواتف الشهير مينغ تشي كو، إن التكنولوجيا القديمة، سيتم دمجها في هواتف المستقبل بعد تجديدها، حيث ستعمل على الشاشة مباشرة بعد أن كانت تستلزم وجود الزر الذي حذفته "أبل" من أحدث هواتفها.

وحسب مينغ، فإن بصمة الإصبع الجديدة ستعمل جنبا إلى جنب مع تكنولوجيا التعرف على الوجه، التي تميز هواتف "أيفون X" منذ ديسمبر 2017، لمزيد من الأمان بالنسبة للمستخدمين.

وظهر هذا النوع من التكنولوجيا في هواتف "فيفو" مطلع العام الماضي، لكن "أبل" بدأت تطويرها عام 2017 وحصلت على براءة اختراع لكنها لم تستخدم بعد.

ويعتقد أن "أبل" أجلت خطة دمج التكنولوجيا الجديدة في هواتفها، لأنها تستهلك كما كبيرا من الطاقة ما سيمثل عبئا إضافيا على بطاريات الهواتف، فضلا عن صعوبات إنتاجها، علما أنه سيتم التغلب على هذه المشكلات بحلول عام 2021.

ومن المنتظر أن تطلق "أبل" أحدث هواتفها في شهر سبتمبر المقبل، كما هي العادة كل عام، ويعتقد أن الشركة ستطلق 3 أجهزة جديدة بعد أسابيع.

 

كلمات دالة:
  • أبل،
  • أيفون،
  • التكنولوجيا،
  • الطاقة،
  • الهواتف الذكية
طباعة Email
تعليقات

تعليقات