تطوير مغناطيسي يمهد لصنع روبوتات سائلة

كشف الباحثون في جامعة ماساسوستش الأمريكية عن أول مغناطيس سائل على الإطلاق يمكن أن يحافظ على قوته المغناطيسية حتى عند تغيير شكله، مما يتيح تطوير روبوتات سائلة.

ويتكون المغناطيس السائل وفق "ديلي ميل" من جزيئات معدنية متناهية الصغر عائمة في محلول - والتي عادةً ما تتصرف كمغناطيس بوجود مجال مغناطيسي.

ولكن باستخدام مزيج خاص من الزيوت، نجح فريق الباحثين في التشويش على الجزيئات لتصبح قريبة جدًا من بعضها بعضا على سطح السائل لكي تحافظ على قوتها المغناطيسية.

ويغير هذا الاكتشاف الرائد فهمنا للمواد المغناطيسية ويمكن أن يجد تطبيقات عملية متعددة في المستقبل، كالروبوتات السائلة كما أسلفنا.

وتُستخدم هذه التقنية في الوقت الحالي في العديد من المجالات التكنولوجية، كصنع أقفال دوارة تحمي أعمدة الإدارة في الأقراص الصلبة للكمبيوتر، وللمساعدة في تبريد مكبرات الصوت.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات