هواوي تتلقى ضربة قوية جديدة تهدد منتجاتها

تلقت "هواوي" ضربة موجعة  جديدة، حيث منع "اتحاد إس دي" الشركة الصينية من تصنيع منتجات تتضمن فتحات بطاقات ذاكرة من نوع "إس دي" و"مايكرو إس دي".

ونقل موقع "إنغادجت" التقني عن "اتحاد إس دي" تأكيده حذف "هواوي" من قائمة الشركات المعتمدة من جانبها، وذلك استجابة للعقوبات الأمريكية الأخيرة التي فرضت عليها.

وتمثل الضربة الجديدة لهواوي تهديدا لمنتجاتها، خصوصا تلك التي لا تتمتع بمساحة تخزين كبيرة على غرار الهاتف "هونر"، إلا أن الشركة الصينية قد تجد الحل في التقنية الخاصة به والتي طورتها باسم "نانو ميموري كارد" وكشفت عنها أواخر العام المنصرم، وفقا لسكاي نيوز.

وتعد "هواوي" أكبر منتج لأجهزة الاتصالات في العالم، لكنها تخضع لتدقيق شديد بعدما أبلغت الولايات المتحدة حلفاءها بألا يستخدموا تكنولوجيا الشركة بسبب مخاوف من اتخاذها وسيلة لأنشطة تجسس صينية.

وفرض قرار إدارة ترامب بإدراجها على قائمتها التجارية السوداء قيودا فورية على الشركة الصينية، تزيد بدرجة كبيرة صعوبة حصولها على تكنولوجيا الشركات الأمريكية دون موافقة من الحكومة.

ويعني قرار هذه الشركات التي تزود هواوي بمعالجات ورقاقات، توقف حصول هواوي على مكوناتها الأساسية لتطوير أجهزتها المختلفة من حواسيب وهواتف وغيرها.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات