تكنولوجيا محايدة

طور باحثون أول صوت محايد في العالم، بهدف القضاء على التحييز الجنسي في التكنولوجيا المعاصرة، حسب قولهم.

وأفاد موقع متخصص أن الجهاز ويدعى «كيو»، يقدم بديلاً للتكنولوجيا الصوتية، مثل أجهزة «سيري» و«إلكسا» و«غوغل أسيستانت» التي تستخدم الصوت النسائي في أدوار موجهة نحو المنزل والخدمات.

شاركت في تطوير الجهاز شركتا «كرييتيف إيجنسي فيرتشو» و«كوبنهاغن برايد»، وقد عملت شركة «فيرتشو» مع اللغوية والباحثة آنا يورجنسن في جامعة غوبنهاغن لتحديد المقصود بصوت محايد.

يأمل المبتكرون ألا تطبق التكنولوجيا وحسب في مجال المنتجات، بل أيضاً في محطات المترو والألعاب وغيرها من المجالات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات