روبوت يحاكي ملمس الأم

طور مجموعة من الباحثين في مستشفى النساء والأطفال التابع لجامعة «بريتش كولومبيا» بكندا روبوتاً جديداً يساعد في تهدئة الأطفال الخدج وإشعارهم بالراحة. الروبوت «كالمر» يحاكي صوت نبضات قلب الأم وحركة تنفسها والشعور بملمس جلد الإنسان، مما يساعد في تخفيف الآلام لدى الأطفال في وحدة العناية المركزة.

يمكن إعداده لمحاكاة أم محددة، إذا كان دقات قلب الأم 70، يمكن برمجته على هذا الأساس.

توضح ليزا هولستي، باحثة في مجال صحة حديثي الولادة: «الأطفال حديثو الولادة لا يستجيبون جيداً لعلاج الألم»، ونحن نوصي بالاحتفاظ بتلامس جلد الأم على الصدر لإجراء عمليات مثل فحص الدم. وهذا ليس ممكناً دائماً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات