EMTC

زخات شُهب حسب الطلب

أطلقت شركة الفضاء اليابانية الناشئة «إسترو لايف إكسبيرينسيز» في يناير الماضي أول قمر اصطناعي صغير مصمم لتوليد نيازك اصطناعية قادرة على إطلاق زخات شهب أشبه بالألعاب النارية، وتراهن الشركة أن يوفر إبتكارها وسيلة جديدة للترفيه.

وأفادت مواقع إخبارية أن الشركة تنتج أقماراً اصطناعية يطلق كل منها 400 كرة من الجسيمات الصغيرة بقطر سنتيمتر واحد، وهذه تشتعل عند دخولها الغلاف الجوي في ما يشبه مئات الشهب.

من المتوقع أن تشتعل تلك الكرات بوتيرة أبطأ من عروض الشهب في الطبيعة، موفرة عرضاً ضوئياً مخصصاً لزبائن الشركة، حيث سيضاء النيزك الأول فوق هيروشيما في ربيع 2020.

وأوضحت مؤسسة الشركة، لينا أوكاجيما، أن تلك التكنولوجيا يمكنها مساعدة العلماء في التنبؤ بمسار الأقمار الاصطناعية عند دخولها غلاف الأرض، لكن العلماء يحذرون من تفاقم مشكلة النفايات في الفضاء، وزيادة احتمال الإرتطام مع أقمار اصطناعية مكلفة أخرى، لا سيما أن تلك التكنولوجيا لم يجرِ اختبارها بعد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات