الإصبع القارئ

يسير «الإصبع القارئ» على خطى برايل إلا أنه يهدف لتجاوز قيود القراءة من خلال تلمّس النقاط البارزة. لقد تمّ تكييف هذه الأداة لتناسب إصبع السبابة لدى الشخص، وتُمكّن الأشخاص المصابين بمشكلات بصرية من الإشارة إلى أي علامة، ملصق أو ورقة مالية أو صفحةٍ في كتاب لفهم ما يوجد أمامهم.

الإصبع القارئ مجهّز بناسخ ضوئي متخصص، يمسح الكلمات والجمل ويعالجها بواسطة خوارزميات الرؤية الحاسوبية ويصار إلى نطقها في الوقت الفعلي. ويتم استخدام الإصبع بالترادف مع تدريب برايل التقليدي، ويتمتع بالمقدرة على الارتقاء بالاستقلال الفردي إلى مستويات أعلى.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات