جلد يعمل كبوصلة

طور باحثون جلداً إلكترونياً قادراً على رصد حركة الأجسام نسبة للحقل المغناطيسي للأرض، وذلك لمساعدة الناس الذين يعانون من مشكلات في الاتجاهات، والتفاعل مع كائنات موجودة في الواقع الافتراضي والمعزز.

الجلد الإلكتروني ابتكره فريق ألماني من هلمهولتز زنتروم درسدن-روزندورف باستخدام طبقة رقيقة من رقائق البوليمر مزودة بطبقات من أجهزة الاستشعار المغناطيسية القادرة على رصد الحقل المغناطيسي، وهذه الطبقات تتغير مقاومتها بناءً على الاتجاه نسبة إلى الحقل المغناطيسي للأرض، بما يشبه بوصلة إلكترونية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات