قرميد عضوي

طورت الباحثة سوزان لامبرت من جامعة كايب تاون قرميداً للبناء بصفر نفايات مصنوع من البول البشري يجف لدى التعرض لدرجات حرارة معتدلة ويستخدم كبديل عن القرميد الصناعي.

ولجأت لامبرت في اختراعها إلى البكتيريا الحية والفضلات البشرية لصناعة القرميد الذي يمكن تصنيعه بأحجام وأشكال ومعدلات صلابة مختلفة. وتؤمن لامبرت أن القرميد العضوي يمكن أن يشكل بديلاً حقيقياً للتقليدي الذي يصنع داخل أفران على درجات حرارة تفوق الألف درجة مئوية، مما يؤدي إلى انبعاثات ثاني أكسيد الكربون.

ويستعمل البول والرمال وبكتيريا تنتج أنزيم اليورياز في تشكيل القرميد، الذي كلما طال وقت تشكيله داخل القوالب، ازدادت صلابته.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات