أشعة خادعة

كاميرات الأشعة تحت الحمراء هي عيون استشعار للطائرات الموجهة عن بعد، حيث تستشعر حرارة الأجسام الدافئة، وتساعد الطائرات في إيجاد أهدافها حتى في الظلام أو عبر الضباب الكثيف.

الآن أصبح من الممكن الاختباء منها وخداعها بفضل مادة تستوعب ضوء الأشعة تحت الحمراء.

بسماكة تقل عن واحد مليمتر، تستوعب المادة 94% من ضوء الأشعة ما تحت الحمراء تقريباً، وهذا يعني بأن الأجسام تحتها تصبح غير مرئية، ومن خلال دمج عناصر التسخين الإلكتروني في الصفيحة، يمكن أيضاً تعمد خداع جهاز كشف الأشعة تحت الحمراء عبر إعطاء إشارات حرارية كاذبة.

وفي بحثهم، استخدم العلماء لحجز الضوء مادة فريدة تدعى «السيليكون الأسود»، وهذه تمتص الضوء الذي ينعكس ويتردد داخل المادة بدلاً من الخروج منها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات