كمبيوتر بحجم حبة أرز!

قامت جامعة ميشيغان بتحويل جهاز IBM إلى أصغر كمبيوتر في العالم، بأبعاد بلغت 0.3 مم × 0.3 مم فقط.

وبدا الكمبيوتر أصغر من حجم حبة الأرز، لكن المبتكرين غير متأكدين مما إذا كان الجهاز مؤهلا لحمل وصف جهاز كمبيوتر، حيث إنه يفقد جميع البرامج والتواريخ بمجرد إيقاف تشغيل الطاقة.

وسبق أن كشفت شركة IBM سابقا، عن كمبيوتر صغير الحجم تبلغ أبعاده 1 مم × 1 مم، خلال مؤتمر "Think 2018"، في شهر مارس الماضي، حسب "روسيا اليوم".

وقبل ذلك، كان أصغر كمبيوتر في العالم هو "Michigan Micro Mote" بقياس 2x2x4 مم، والذي يمكنه الاحتفاظ ببرمجته وبياناته عند انقطاع الكهرباء.

ويمثل الجهاز الجديد حوالي عُشر حجم كمبيوتر IBM، وهو أصغر من أن يكون له هوائيات راديو تقليدية، وبدلا من ذلك، يتلقى وينقل البيانات مع الضوء المرئي، حيث يمكن للضوء الصادر من أي جهة أن يحفز تيارات دوائره الصغيرة.

وزُود الجهاز بمستشعر دقيق يقوم بتحويل درجات الحرارة إلى فواصل زمنية محددة باستخدام نبضات إلكترونية.

ويمكن للكمبيوتر استشعار درجات الحرارة في أصغر الأجسام، مثل مجموعة من الخلايا، والإبلاغ عنها بدقة 0.1 درجة مئوية.

ويأمل الباحثون في أن يتم استخدام الجهاز لتعزيز الجهود المبذولة في علاج الأورام وتقييم علاجات السرطان، لأن حرارة الأورام تكون أعلى من درجات حرارة الأنسجة العادية، وبناء عليه فإن درجة الحرارة قد تساعد أيضا في تقييم علاجات السرطان.

ويقول أستاذ علم الأشعة والهندسة الطبية في جامعة ميشيغان، غاري لوكر: "بما أن جهاز استشعار درجة الحرارة صغير ومتوافق حيويا، يمكننا زراعته في فأر وتنمية الخلايا السرطانية حوله، ومن ثم نستخدمه لدراسة التغيرات في درجة الحرارة داخل الورم مقابل الأنسجة الطبيعية، وبناء عليه يمكننا استخدام التغيرات في درجة الحرارة لتحديد نجاح أو فشل العلاج".

 

تعليقات

تعليقات