هواتف «بلاكبيري» تودّع الأسواق في أغسطس

ظلت هواتف «بلاكبيري» لسنوات صاحبة الأسهم الأشهر والأكثر شعبية في عالم تكنولوجيا الهواتف الذكية، لكن شعبيتها تلاشت شيئاً فشيئاً، وسيتوقف بيعها نهائياً بنهاية أغسطس المقبل.

وكانت الشركة الكندية التي طورت هذه الهواتف التي اشتهرت بأعلى معايير الأمن ومكافحة محاولات القرصنة المعلوماتية، قد استعانت بشركة «تي.سي.إل» الصينية لتطوير وإنتاج هذه الهواتف بنظام التعهيد، في محاولة من جانبها لاستعادة جزء من حصتها من السوق التي تسيطر عليها حالياً الهواتف الذكية التي تعمل بنظام التشغيل أندرويد. لكن شركة «تي.سي.إل» التي طورت طرزاً جديدة من هواتف بلاك بيري تحت اسم «كي» منذ 2016، أعلنت اعتزامها التوقف عن إنتاجها بعد انتهاء ترخيص الإنتاج في وقت لاحق من العام الحالي.

وأشارت الشركة الصينية إلى أن خدمة العملاء لأصحاب الهواتف التي تم شراؤها في وقت سابق تستمر حتى 31 أغسطس 2022. وكانت شركة بلاكبيري الكندية في وقت من الأوقات رائدة في سوق الهواتف الذكية عندما قدمت هواتفها ذات لوحة المفاتيح الحقيقية، لكنها فقدت ريادتها التكنولوجية في السوق مع ظهور هواتف آيفون من إنتاج آبل، والهواتف التي تعمل بنظام التشغيل أندرويد والمزودة بشاشات تعمل باللمس بلوحة مفاتيح افتراضية والتي حققت انتشاراً واسعاً.

وتخلت بلاكبيري عن نظام التشغيل الخاص بها لصالح نظام التشغيل أندرويد بعد ذلك، ثم استعانت بشركة تي.سي.إل لتطوير وإنتاج الهواتف بنظام التعهيد، لكن هذه المحاولة لم تنجح أيضاً في جذب العملاء إلى هذه الهواتف ليتقرر وقف إنتاجها وبيعها نهائياً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات