هواوي تتحدى العقوبات الأمريكية ببديل «غوغل»

يعتبر الهاتف الذكي هواوي Mate 30 Pro هاتفا فريدا من نوعه، إذ يعمل بنظام أندرويد، ولكن من دون خدمات غوغل المعروفة مثل البريد الإلكتروني  Gmail.

وتفرض العقوبات الأميركية على شركة هواوي بيع هواتفها الجديدة بدون تطبيق GMail أو خرائط Google أو منصة التطبيقات Play Store، وبالنسبة لبعض خدمات Google ، هناك بدائل مباشرة من هواوي، بينما يحتاج البعض الآخر إلى اللجوء إلى خدمات من شركات أخرى.

ويرحب جهاز Mate 30 Pro في البداية بمستخدمه الجديد بطلب التسجيل باستخدام "هوية هواوي “Huawei ID”، وهي بديل لحساب غوغل.

ووفقاً لموقع سكاي نيوز عربية، تشمل بدائل هواوي تطبيق  Gallery، الذي يحل محل منصة تطبيقات غوغل Play، وهواوي Cloud لتخزين الصور عبر الإنترنت، وهواوي Health لجمع ومزامنة المعلومات الصحية، ومتجر هواوي لشراء منتجات المؤسسة.

وتبدو قائمة "التطبيقات المقترحة" للتثبيت التلقائي في أول مرة يتم فيها تسجيل الدخول إلى تطبيق Gallery عشوائية بعض الشيء، حسب ما أوردت وكالة الأنباء الألمانية، ومنها تطبيقان للاستماع إلى الراديو وتطبيق للطقس ولعبة سوليتير والتطبيق البريد الإلكتروني GMX.

وتكمن المشكلة الأساسية في تطبيق Gallery عند بدء تشغيل هاتفMate 30 Pro  الجديد، في عدم توافر مجموعة تطبيقات مثل فيسبوك وإنستغرام و"واتس آب" وماسنجر، وبعد ذلك يقع المستخدم في حيرة حول تطبيق الخرائط، الذي يتعين تحميله على الجهاز.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات