HONOR تطلق هاتفها الجديد HONOR 20 PRO في الإمارات

أعلنت شركة honor عن طرح هاتف HONOR 20 PRO للشراء في السوق الإماراتية حيث سيكون متوفراً بلون فانتوم بلاك وفانتوم بلو.

وسيبدأ البيع بشكل رسمي في 2 أغسطس في كافة منافذ البيع بسعر 1999 درهم إماراتي.      

وتوقعت الشركة أن يحدث الهاتف ضجة كبيرة في المنطقة بفضل قدرات كاميرته الفائقة في التصوير والتي حصدت تقييم 111 نقطة من منصة DxOMark لتقييم كاميرات الهواتف، والذي يعدّ ثاني أعلى تقييم حصل عليه أي هاتف ذكي على الإطلاق، محققاً معياراً ذهبياً بفضل كاميرته في مجال الهواتف الذكية.    

وقال كريس سان بايغونغ، رئيس HONOR في الشرق الأوسط وأفريقيا: "نعيش اليوم في عالم رقمي بجدارة ودائم الاتصال، حيث يعدّ هاتفك الذكي بوابتك الرئيسية لعالم من الاحتمالات الغير متناهية. وأعيد تصميم كاميرا الهاتف الذكي في هاتف HONOR 20 PRO بطرق لم تكن ممكنة قبل عقد من الزمن، مما يسمح للمصورين المحترفين وغيرهم من عشاق التصوير التعبير عن إبداعاتهم وتصوير لحظات حياتهم بوضوح وتفاصيل جميلة حتى في البيئة ذات الإضاءة المنخفضة."

وأصبح هاتف HONOR 20 PRO بفضل التقييم الذي حققه منافساً مباشراً لغيره من الهواتف الذكية الشهيرة، ويعزى هذا الإنجاز إلى سعي الشركة الدؤوب للابتكار وتقديم الأفضل.

ويجسد هاتف HONOR 20 PRO كونه الإضافة الأحدث لسلسلة HONOR N قمة الابتكار ويعزز ريادة العلامة في تصميم الهواتف الذكية. وتعد هذه المرة الأولى التي تقدم فيها العلامة جهازاً رائداً مزوداً بنظام كاميرا Sony IMX586 الرباعي المدعم بالذكاء الاصطناعي بدقة 48 ميجابكسل وفتحة الكاميرا الأوسع في المجال بحجم f/1.4.

وحصل الهاتف في تحديثه الجديد على معيار الأيزو بحساسية الصور والذي يوفر تجربة تصوير رائعة في الإضاءة المنخفضة.

ويعيد هاتف HONOR 20 PRO تعريف تجربة المستخدم لأنه أصبح المنتج الأول في تاريخ علامة HONOR الذي يقدم أول غلاف زجاجي ثلاثي الأبعاد في العالم صًمم بتقنية الشبكة ثلاثية الأبعاد الأولى في المجال، التي تسمح بمرور الضوء عبر الزجاج الخلفي وانعكاسه وتوزُّعه في جميع الاتجاهات، وينتج عن ذلك تأثير بصري ساحر يُميّز HONOR 20 PRO عن غيره من الهواتف الذكية التي سبقته.

ويوفر هاتف HONOR 20 PRO لمستخدميه تجربة بمنتهى الذكاء بفضل برامجه المتطورة وقطعه ذات الجودة العالية.

ويتميز الهاتف بمعالج Kirin 980 7نانومتر المدعم بالذكاء الاصطناعي وهو المحرك الرئيسي لسرعة الهاتف وأدائه المتطور، كما أنه مزود ببطارية بقوة 4000 مللي أمبير في الساعة تدعم الاستخدام المتواصل طوال اليوم، بينما توفر سعته التخزينية الكبيرة التي تبلغ 256 جيجابايت المساحة الكافية لتلبية المتطلبات القصوى. ويتمتع أيضاً بوحدة معالجة الرسوميات Turbo 3.0 الرائدة في المجال، والتي تعزز إمكانات ألعاب الجهاز عبر تزويد المستخدمين بتجربة بصرية غامرة، بالإضافة إلى نظام صوت Virtual 9.1 الذي يدعم معظم السماعات السلكية واللاسلكية مما يتيح تجربة صوتية أكثر غنى وكفاءة.

وتَعِدُ الحملة التي تحمل عنوان "أناقة استثنائية" المستخدمين بتجربة تصوير رائدة ستمكنهم من التقاط اللحظات السحرية بتفاصيل واضحة في السيناريوهات اليومية ليستفيدوا من قدرات العدسات لأقصى حد وليحتفظوا بلحظاتهم المتميزة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات