«أوراكل»: الحوسبة السحابية تغيّر نموذج الأعمال جذرياً

قال عبد الرحمن الذهيبان، نائب رئيس أول للتكنولوجيا في المنطقة في شركة «أوراكل» Oracle إن الحوسبة السحابية لم تعد مجرد تقنية متطورة تطبقها الشركات ضمن أساليب أعمالها الحديثـة، بل تمثل نموذج أعمال جديداً تمامـاً يمكّن الشركات حول العالم من تحقيـق أهدافها الرئيسة بزيادة إيراداتها وتعـزيز التدفق النقـدي إلى حساباتها وخفـض نفقاتهـا وتجنـب المخاطـر المحيطـة بهـا.

وأضاف الذهبيان أن من أهم الصفات الأساسية لنموذج العمل الجديد المعتمد على الحوسبة السحابية، قدرته على تخفيض تكاليف الشركات وتحرير موظفيها من الأعمال الروتينية لتوجه هذه الموارد المستعادة نحو تعزيز الابتكار، ما يمكنها من تطوير منتجات رقمية وخدمات وتجارب جديدة ضمن ميزانيات ثابتة لنظم تقنية المعلومات.

حيث إن امتلاك الشركات لناصية نموذج العمل الجديد يكتسب أهمية استثنائية في ظروف النمو الاقتصادي البطيء الذي يشهده العالم اليوم، وحاجتها إلى أن تكتشف أساليب جديدة لزيادة عائداتهـا.

وأشار إلى أنه وخلافاً للتقنيات الخاصة بتطبيقات معينة، مثل البيانات الضخمة أو النظم الافتراضية أو الذكاء الاصطناعي أو البلوك تشين، فإن تقنية السحابة راوحت في مكانها تقريباً لنحو عشرة أعوام، معزياً السبب في ذلك إلى عدم تطور نموذج أعمال بعد قادر على مواكبة التطور التقني للسحابة.

وأضاف: «يؤدي النموذج الجديد بطبيعته إلى خفض النفقات الرأسمالية وتقليل حجم العمالة اللازمة وزيادة الثقة بتحقيق النتائج المرجوة وخفض التكلفة الكلية للتشغيل والصيانة، في المحصلة، كل هذا يعني أنه نموذج عمل أخفض تكلفة، فضلاً عن أنه يمتاز باعتمادية أعلى وأمان أقوى، ونتيجة لكل صفاته الإيجابية هذه ستجد الشركات الطريق ممهداً أمامها للابتكار بوتيرة أعلى».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات