تزايد الاستثمار في التقنيات السحابية بالإمارات

من المنتظر أن يزيد 88% من صانعي القرار في مجال تقنية المعلومات في دولة الإمارات من الإنفاق على التقنيات السحابية في العام 2019، وفقاً لدراسة حديثة أجرتها شركة «يوغوف»، بالتعاون مع خبراء يرون أن الحكومة الإماراتية تدفع قُدماً الإقبال على البيئات السحابية وتبني الانتقال إليها.

ووجدت الدراسة التي شملت 502 شخص من صناع القرار في مجال تقنية المعلومات بدولة الإمارات أن 88% منهم يعتزمون زيادة الإنفاق السحابي في العام 2019، وأن 59% من جميع المشاركين سوف يزيدون من الإنفاق على السحابة بنسبة لا تقل عن 30%، وبالمجمل قال 83% من صانعي القرار إن شركاتهم سوف تعتمد بشكل جزئي أو كليّ على البيئات السحابية هذا العام.

وتحتاج الجهات الحكومية إلى متابعة تنفيذ عملياتها ورصد نتائجها لحظة بلحظة بُغية إحداث التحوّل المنشود في الخدمات المقدمة للسكان، وذلك تماشياً مع رؤية الدولة للعام 2021، وفي ظل مواصلة حكومة أبوظبي تنفيذ رؤية الإمارة 2030، واستمرار الجهود التي تبذلها حكومة دبي في تطوير مدينة دبي الذكية.

وترى شركة «إس إيه بي» التقنية العالمية أنه بوسع الحكومات الاتحادية والمحلية في الإمارات، من خلال الانتقال من البيئات السحابية الخاصة إلى العامة، إحالة الإشراف على البنى التحتية التقنية إلى الشركات المقدِّمة للحلول التقنية، ما يمكنها من تحسين العمليات والتكاليف، والتوسع بسهولة عند الحاجة.

وقال جرجي عبود، النائب الأول للرئيس والمدير العام لشركة «إس إيه بي» بجنوب منطقة الشرق الأوسط، إن التحوّل السحابي الرقمي بلغ «نقطة تحوّل مهمة» في دولة الإمارات لا سيما في القطاعي العام والخاص، مشيراً إلى اعتزام معظم صانعي القرار في مجال تقنية المعلومات زيادة الإنفاق السحابي وتشغيل عملياتهم في البيئات السحابية في العام 2019.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات