«إتش إم دي»: أمن البيانات أولوية

في أعقاب الأخبار الأخيرة المتعلقة باحتمال قيام هاتف «نوكيا 7 بلس» Nokia 7 Plus، بإرسال بيانات مستخدمين إلى خوادم في الصين، أكّد سانميت كوشار المدير العام لشركة «إتش إم دي غلوبال» في الشرق الأوسط، أن الشركة المصنّعة لهواتف نوكيا، تأخذ خصوصية وأمان مستهلكيها على محمل الجد، مشدداً أنه، وبعد بحث عميق، تبيّن أنه لم تتم مشاركة أي معلومات شخصية مع أي طرف ثالث.

مضيفاً أن «عميل تنشيط الجهاز الخاص بنا المخصص للسوق الصيني، قد تم تضمينه عن طريق الخطأ في حزمة البرامج الخاصة بمجموعة واحدة من هواتف «نوكيا 7 بلس»، وبسبب هذا الخطأ، كانت هذه الأجهزة تحاول عن طريق الخطأ، إرسال بيانات تفعيل الجهاز إلى خادم طرف ثالث».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات