حواسيب «مايت بوك» تدمج الكمبيوترات الشخصيّة والهواتف

أصبح الدمج بين الكمبيوترات الشخصيّة النقالة وتقنيات الهواتف والأجهزة المحمولة أحد أبرز الاتجاهات الرئيسية خلال المرحلة المقبلة، حسب الخبراء.

ومن خلال دخولها إلى قطاع الكمبيوترات الشخصية عبر إطلاق سلسلة «مايت بوك» MateBook من الكمبيوترات المحمولة تهدف «هواوي» إلى الارتقاء بمجموعة منتجاتها المتنوعة وتزويد عملائها بتجربة استخدام متصلة وجديدة كلياً.

وتواجه سوق أجهزة الكمبيوترات التقليدية بعض التحديات، خصوصاً مع ظهور فئات محددة من المنتجات مثل الكمبيوترات المحمولة شديدة النحافة، والنمو المذهل لفئة الحواسب المحمولة المخصصة للألعاب.

ومع تزايد هيمنة الهواتف الذكية ومفاهيم الذكاء الاصطناعي، فإن تجارب الكمبيوتر الشخصي تصطدم بمطالب المستهلكين الذين ينشدون مواكبةً أكبر لمفاهيم التكنولوجيا الذكية.

ولكن أجهزة الكمبيوتر لا تزال بحاجةٍ ماسة إلى مزيدٍ من التحسينات والترقيات من حيث مستوى التفاعل وتجارب المستخدمين، علاوةً على ذلك، وفي ظل وجود بعض الضبابية التي تشوب مشهد الاستخدام الشخصي والاحترافي للأجهزة، ينحاز المستخدمون إلى الاعتماد على أدواتٍ جديدة وقوية وأنيقة ومريحة وغنية بالمزايا والتي بإمكانها تقديم تجارب ذكية ودعم إنتاجية الأجهزة المحمولة.

ومؤخراً، أعلنت هواوي عن إطلاق الكمبيوتر المحمول «مايت بوك 13» فائق النحافة المزوّد بشاشة العرض الكامل قياس 13 بوصة الذي يستهدف فئة طلاب الجامعات والمهنيين. وإضافة إلى شاشة العرض الكامل قياس 13 بوصة والإطار المعدني الرفيع للغاية، يمتاز الحاسوب الجديد بخفة وزنه وتصميمه الأنيق، الأمر الذي يعزز سهولة حمله ونقله.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات