30 % نمو أجهزة تنقية الهواء الذكية عالمياً 2024

توقع تقرير لشركة «ريسرتش أند ماركتس»، أن تحقق أجهزة تنقية الهواء الذكية عالمياً نمواً بنسبة 30% خلال السنوات الخمس المقبلة حتى العام 2024، مدفوعة بسعي المزيد من البشر حول العالم لضمان حياة صحية ومثالية، خصوصاً مع ارتفاع نسب الغبار، ومسببات الحساسية والملوثات الأخرى كالدخان والروائح وشعر الحيوانات الأليفة.

وذكر تقرير صادر عن شركة Blueair السويدية المتخصصة في حلول تنقية الهواء للاستخدام المنزلي والمهني، أن استخدام أجهزة تنقية الهواء في الإمارات يشهد نمواً متزايداً كذلك بفضل زيادة الوعي بمخاطر الحساسية والأزمة والمشاكل التنفسية الموسمية.

وأضاف التقرير، إن السلطات في الدولة تدعم التغيير، وتسعى إليه عبر إضافة المزيد من محطات المراقبة، وتوفير التطبيقات التي تمكّن المقيمين من التعامل مع الأمر. فتحسين جودة الهواء واحد من أبرز القضايا المدرجة على جدول أعمال رؤية الإمارات الوطنية 2021، والتي تسعى إلى تحسين جودة الهواء، ورفعها من مستواها الحالي، وصولاً إلى 90% عام 2021.

وأضاف التقرير: للسكّان دور مهم كذلك، حيث يقضي المقيمون في المدن ما يصل إلى 90% من وقتهم في الأماكن الداخلية والمغلقة، ولكن الهواء في منازلهم ومكاتبهم قد يكون أسوأ مرتين إلى خمس مرات من الهواء الخارجي، وفقاً لما نشرته وكالة حماية البيئة في الولايات المتحدة الأمريكية.

ولهذا فلا عجب أن أجهزة تنقية الهواء اكتسبت مكانة بارزة كسلاح جديدة وفعال في السعي المستمر لضمان حياة صحية ومثالية. فأجهزة تنقية الهواء تزيل الغبار ومسببات الحساسية والملوثات الأخرى، كالدخان والروائح وشعر الحيوانات الأليفة بسرعة وفاعلية، وهي مزايا بالغة الأهمية بدأ المستهلكون يدركون مدى حاجتهم لها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات