«هواوي ميت 20» تجمع التقنيات الفائقة بتجارب موسيقية فريدة

خلال عرض مذهل في برج خليفة، أطلقت «هواوي» الأسبوع الماضي سلسلة هواتف «ميت 20» HUAWEI Mate 20 الفاخرة في تأكيد جديد على أن دبي هي السوق المثالي لإطلاق الهواتف الفاخرة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بلا منازع.

كما أطلقت الشركة خلال الحفل بشكل مفاجئ تطبيق موسيقى هواوي HUAWEI Music في 8 بلدان في المنطقة هي الإمارات والسعودية والعراق ومصر ولبنان وعُمان والجزائر والأردن.

وستوفر الشراكات التي عقدتها هواوي مع شركات روتانا ووتري وقنوات ومزّيكا وغيرها من موزعي المحتوى، لمستخدمي تطبيق موسيقى هواوي تجربة موسيقية لا مثيل لها. تضم خدمة موسيقى هواوي الجديدة في مكتبتها ملايين الأغاني،.

ومن ضمنها خليط من المحتوى العربي والعالمي لتنال إعجاب عشاق الموسيقى من كافة الأذواق. كما يوفر تطبيق موسيقى هواوي أغاني حصرية من أشهر المغنين ستكون متوفرة حصرياً على التطبيق قبل أي مكان آخر.

وسيتوفر التطبيق على إصدار EMUI 5.0 وما بعده. قدّم تطبيق موسيقى هواوي مجموعة خدمات جديدة تُمكّن المستمعين من تعديل تجربة استماعهم للموسيقى حسب تفضيلاتهم، جامعة بين الخدمات البرمجية والجهاز بحد ذاته ليوفرا موسيقى ذات جودة ممتازة تعادل بنوعيتها ملفات lossless عالية الدقة وتسمح للمُستمع بسماع تفاصيل الأصوات بكامل دقتها.

وقال جين جياو، رئيس مجموعة هواوي لأعمال المستهلكين لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا «تفخر هواوي بريادتها في تطوير تقنية الذكاء الاصطناعي في الهاتف النقال، لتعيد صياغة مسار ثورة الهواتف الذكية بتحويلها إلى أجهزة ذكية تفهم احتياجات المستخدمين فتقدم لهم المساعدة اللازمة في الوقت المناسب. فسلسلة هواتفنا الذكية الجديدة «ميت 20» تتمتع بمميزات هائلة، مثل مصفوفة نظام الكاميرا.

والبطارية طويلة العمر وأسلوب الشحن العكسي اللاسلكي، لنمنح المستخدمين القوة اللازمة والأدوات الذكية التي تلبي احتياجاتهم اليومية وتتيح لهم الغوص في عمق العالم الرقمي الذي نعيشه اليوم» وعقب انتهاء العرض الضوئي على واجهة برج خليفة، قدم جين جياو عرضاً غنياً بالمعلومات عن نجاحات العلامة التجارية في المنطقة، وسلط الضوء على قصة نمو هواوي وتطورها لتصبح ثاني أكبر علامة تجارية للهواتف الذكية على المستويين الإقليمي والعالمي.

شريحة كيرين 980

يلعب النظام على شريحة في قلب الهواتف الذكية دوراً حاسماً في رفع مستوى الأداء والكفاءة إلى مستوياتٍ غير مسبوقة. وتم بناء منظومة هواتف «ميت 20» وفق المعيار 7nm، وتم تعزيزها بـ 6.9 مليارات ترانزستور ضمن شريحة لا تتجاوز مساحتها ظفر الإصبع. وقياساً بالمعالج (كيرين 970)، زود أحدث منظومات المعالجة بوحدة معالجة مركزية أكثر قوة بنسبة 75%، ووحدة معالجة رسوميات أقوى بنسبة 46 %، فضلاً عن وحدة المعالجة العصبية الأكثر قوة بنسبة 226%.

ورقي مدى كفاءة المكونات من ناحية استهلاك الطاقة أيضاً، فأصبحت وحدة المعالجة المركزية أكثر كفاءة بنسبة 58%، وارتقت كفاءة وحدة معالجة الرسوميات بنسبة 178%، وازدادت كفاءة وحدة المعالجة العصبية بنسبة 182%. ويعتبر (كيرين 980) أول معالج تجاري في العالم معزز بتقنية النظام على شريحة، ويستخدم النوى من النوع Cortex-A76. ويعد (كيرين 980) أول معالج يحتضن النظام على شريحة في القطاع ومزود بوحدة معالجة عصبية مزدوجة، ما يمنحه مستويات أعلى من المعالجة المعززة بالذكاء الاصطناعي لدعم أي تطبيقات قائمة على هذه التقنيات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات