المدير الإقليمي لـ«تيك توك»: الإمارات مركز عالمي للاقتصاد الإبداعي

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

قال طارق عبدالله، المدير العام الإقليمي في تيك توك الشرق الأوسط وأفريقيا وتركيا وباكستان وجنوب آسيا، إن الإمارات مركز عالمي رائد للاقتصاد الإبداعي، بفضل التسهيلات الحكومية الكبيرة التي أطلقتها حكومة الإمارات لجذب المبدعين، بالإضافة إلى تنوع الثقافات والجنسيات، وارتفاع نسبة الشباب، وتمكن شريحة كبيرة من السكان من استخدام التكنولوجيا.

ولفت عبد الله في تصريحات خاصة لـ«البيان» إلى أن الشركة عازمة على مساعدة صانعي المحتوى الجديد على تطوير محتويات هادفة ومؤثرة، تسهم في مساعدة الناس والمجتمع في نقاش القضايا التي تهمهم، مؤكداً أن الاقتصاد الإبداعي سيكون له دور محوري في طرح ومناقشة المواضيع التي تهم الأفراد والمجتمعات في المستقبل.

جاء ذلك على هامش حفل توزيع جوائز النسخة الأولى من برنامج «مركز تيك توك للمبدعين» في الإمارات الذي أقيم ليلة أمس في «ذا فارم» في منطقة البراري في دبي. وشهد البرنامج مشاركات لافتة قدّمها جيلٌ جديد من منشئي المحتوى بنشر التوعية حول قضية التغير المناخي، وبالتالي حقّق هدفه في تثقيف المجتمع وإلهامه حول واحدة من أبرز القضايا المجتمعية في عصرنا الحالي.

وتناول البرنامج مسألة التغير المناخي وذلك بالتزامن مع مؤتمر الأمم المتحدة للأطراف المعني بتغير المناخ 2022 (COP27) الذي تستضيفه جمهورية مصر العربية، وبالتوازي أيضاً مع النقاشات الجارية المعنية بالتحول في قطاع الطاقة. ويتماشى موضوع «مركز تيك توك للمبدعين» لهذا العام مع إطلاق تيك توك لبرنامج #ClimateAction على نطاق عالمي دعماً لمساعي مؤتمر COP27، والذي يشجع المجتمع على الانضمام إلى محادثة المناخ واتخاذ إجراءات وتدابير ذات تأثير إيجابي على الكوكب.

وأضاف عبد الله: يشهد الاقتصاد الإبداعي نمواً كبيراً في الإمارات بفضل ارتفاع انتشار التقنية وارتفاع نسبة استخدام مواقع التواصل الاجتماعي لدى الشباب الذين يشكلون بدورهم النسبة الأكبر من سكان الدولة. كما أصبحت شرائح كبيرة من الناس تدرك أنها قادرة على المشاركة بالاقتصاد الإبداعي عبر مناقشة قضايا مهمة مثل التغيير المناخي والصحة الذهنية وغيرها.

وخلال الحفل، أعلنت تيك توك أسماء الفائزين الخمسة الذين تم اختيارهم من قبل لجنة من الحكام ضمّت نخبة من أفضل منشئي المحتوى على تيك توك وهم خالد العامري وجيسيكا قهواتي ومها جعفر. أمّا الفائزون هذا العام فهم أنفال صاحب وآية شيحة وديمه ناس وكريم عبد الصمد وربيع طقّوش، الذين تم اختيارهم لقدرتهم الإبداعية على نشر التوعية حول موضوع تغير المناخ لهذا العام من خلال إنشاء مقطع فيديو تثقيفي.

وتشكل منصات التواصل الاجتماعي اليوم المصدر الرئيسي للاقتصاد الإبداعي الذي يصل حجمه إلى 105 مليارات دولار إلى جانب صناعة السينما والنشر وإقامة الحفلات الموسيقية.

طباعة Email