أخيراً.. وكالة البلاط الإمبراطوري الياباني تفكر في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي

ت + ت - الحجم الطبيعي

ذكرت وكالة البلاط الإمبراطوري اليابانية أنها تدرس البدء في إرسال معلومات عن العائلة الإمبراطورية عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وتسعى الوكالة إلى زيادة عدد موظفيها للمشاركة في المبادرة بمقدار ثلاثة في إطار طلب موازنة العام المالي 2023، والتي ستبدأ في أبريل من العام المقبل، بحسب "جيجي برس".

وقالت الوكالة، بدعوى نشر معلومات خاطئة من خلال تقارير المجلات الأسبوعية ووسائل التواصل الاجتماعي، إنها ستنشر بنشاط المعلومات الصحيحة.

تستخدم الوكالة حاليًا موقعها على الإنترنت لإرسال معلومات عن العائلة الإمبراطورية، لكنها لم تستخدم وسائل التواصل الاجتماعي لهذا الغرض مطلقًا. أدت الاقتراحات من الخارج بأن الوكالة يجب أن تنقل المعلومات الصحيحة إلى الجمهور مباشرة عبر استخدام وسائل التواصل الاجتماعي.

ستعمل الوكالة على تفاصيل المبادرة، وتقرر ما إذا كانت ستستخدم تويتر أو إنستغرام أو غيرهما من منصات التواصل الاجتماعي، من خلال النظر في كيفية استخدام العائلات المالكة البريطانية والإسبانية لوسائل التواصل الاجتماعي. كما أن الوكالة تدرس أيضا تجديد موقعها على شبكة الإنترنت بالكامل.

طباعة Email