"تروث" ترامب غير مرحّب به في "متجر غوغل"

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت شركة "غوغل" أمس الأربعاء أنّ تطبيق "تروث سوشال" التابع للرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب غير مرحّب به في متجرها للتطبيقات إلى أن يلتزم بقواعد المحتوى، بما في ذلك حظر التهديدات العنيفة.

وأدلى عملاق الإنترنت بهذا البيان بعد أن أعرب معسكر ترامب عن استغرابه لعدم قدرته على تحديد سبب عدم موافقة متجر "غوغل بلاي"، الذي يوفر محتوى للهواتف العاملة بنظام "أندرويد" على عرض تطبيق شبكة ترامب.

وقال متحدث باسم "غوغل" إنّ الشركة أخطرت "تروث سوشال" في 19 أغسطس بأنّ تطبيقها ينتهك سياسات متجر "بلاي" ويتطلّب "أنظمة فعّالة للإشراف على المحتوى الذي ينشره المستخدمون".

ووفقاً لشركة التكنولوجيا، فإنّ التطبيق ينتهك قواعد المحتوى لتضمّنه تهديدات جسدية وعنيفة.

وأضاف المتحدث "في الأسبوع الماضي، ردّت تروث سوشال بالإقرار بتعليقاتنا والقول إنّها تعمل على معالجة هذه المشكلات".

لكنّ منصّة "تروث سوشال" ستظلّ قادرة على إتاحة تطبيقها على موقعها الإلكتروني أو في أماكن أخرى على الإنترنت، كما أنّ تنزيلها لا يزال متاحاً على متجر تطبيقات "أبل".

و"تروث سوشال" هو مشروع ترامب للردّ على منصّات مثل "تويتر" التي حظر عليها بعد هجوم حشد من أنصاره على مبنى الكابيتول في يناير 2021.

طباعة Email