"إس كيه هاينكس" تطوّر "فلاش ناند" مكوناً من 238 طبقة

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت شركة إس كيه هاينكس أمس الأربعاء إنها طورت فلاش ناند بأعلى عدد طبقات رأسية في الصناعة بشكل يتيح تطوير الإنتاجية ونقل البيانات بسرعة.

وقالت ثاني أكبر شركة لتصنيع رقائق الذاكرة في العالم إن فلاش ناند رباعي الأبعاد الذي يحتوي على 238 طبقة هو الأعلى في عدد الطبقات والأصغر في الحجم، وذلك خلال قمة فلاش ميموري للعام 2022، المنعقد خلال الفترة من 2 - 4 أغسطس، في مركز المؤتمرات في سانتا كلارا بكاليفورنيا.

من المتوقع أن تبدأ الشركة في الإنتاج الضخم لرقائق التخزين الأكثر تقدما في النصف الأول من العام المقبل، وستستخدمها في محركات الأقراص الصلبة لأجهزة الكمبيوتر أولا، ثم توسع تطبيقها ليشمل الهواتف الذكية وغيرها من الأجهزة لاحقا.

يعد فلاش ناند نوعا من تكنولوجيا التخزين غير المتغيرة التي لا تتطلب طاقة للاحتفاظ بالبيانات.

وعلى عكس رقائق ناند ثنائية الأبعاد التقليدية، حيث يتم وضع خلايا الذاكرة أفقيا، فإن رقائق فلاش ناند ثلاثية أو رباعية الأبعاد تمتاز بخلايا ذاكرة تُضع في طبقات عمودية لتعزيز الأداء والسعة.

وقالت الشركة إن إنتاجية المنتج الجديد الإجمالية ارتفعت بنسبة 34% مقارنة بالشرائح ذات 176 طبقة "حيث يمكن إنتاج المزيد من الرقائق ذات الكثافة الأعلى لكل وحدة مساحة من كل رقاقة." وأضافت أن سرعة نقل البيانات تحسنت أيضًا بنسبة 50%.

طباعة Email