«مايكروسوفت» تطلق «هولولنز 2» في الإمارات لدعم الشركات بتقنية الواقع المختلط

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت شركة مايكروسوفت اليوم عن طرح نظارتها الرائدة للواقع المختلط «هولولنز 2» في دولة الإمارات، حيث توفر التقنية تجربة واقع مختلط تتسم في كونها سلسة وغامرة ومريحة، كما تقدم تطبيقات الأعمال «دايناميكس 365»، إلى جانب أفضل الحلول من مزوّدي البرمجيات المستقلين لتعزيز القيمة المؤسسية في القطاعات الرئيسية، وضمان مستويات الموثوقية والأمان وقابليّة التوسع بالاعتماد على منصة «مايكروسوفت آزور».

وتدمج منصة الواقع المختلط من مايكروسوفت العالمين الواقعي والرقمي على مستوياتٍ عدّة تبدأ من الواقع المعزز وصولاً إلى الافتراضي، لتوفر تجربةً تتجاوز حدود المعالجة الرقمية ثنائية الأبعاد وتضمن تعزيز الإنتاجية والارتقاء بمختلف جوانب عمليات المؤسسة. وتعتمد آلاف المؤسسات الرائدة في جميع أنحاء العالم على خدمات الواقع المختلط من «آزور«و «هولولنز 2» في مختلف قطاعات التصنيع والإنشاءات والرعاية الصحية والتجزئة والتعليم، نظراً لدورها الفعّال في خفض التكاليف واستهلاك الطاقة والانبعاثات الناتجة عن العمليات، وتعزيز مستويات التعليم وحفظ المعلومات، والارتقاء بالخدمات العلاجية، وتعزيز رضا الموظفين والعملاء.

وتعليقاً على الموضوع قال إحسان عنبتاوي، الرئيس التنفيذي للعمليات والتسويق في مايكروسوفت الإمارات: «تواصل مايكروسوفت الوفاء بالتزامها بالاستثمار في أحدث الحلول المبتكرة وطرحها في دولة الإمارات. وتقدم الشركة تقنية «هولولنز 2» المتطورة والمزوّدة بحلول هولوجرام مدعومة بالذكاء الاصطناعي، حيث تستجيب لأوامر المستخدم وتتفاعل مع الأسطح الواقعية أمامها في الوقت الفعليّ. ونثق أن هذه التقنية ستؤدي دوراً رئيسياً في تسريع التحوّل الرقمي للشركات الموجودة داخل دولة الإمارات وخارجها، مع دعم النمو الاقتصادي المستدام من خلال تشجيع الابتكار وتوسيع آفاق التعاون».

وأكدت دراسة التأثير الاقتصادي الكلّي، التي أجرتها شركة «فوريستر» بطلبٍ من مايكروسوفت، أن تقنية «هولولنز 2» تقدم عائداتٍ أكبر على الاستثمار بنسبة 177% على مدار ثلاث سنوات، كما تساهم بتعزيز صحة الموظفين وأمانهم، واستمرارية الأعمال، وتجربة العملاء والنتائج المقدّمة لهم.

وبهذا الصدد قالت كسينيا تيرنافسكيخ، رئيسة تسويق منتجات الواقع المختلط في مايكروسوفت الشرق الأوسط وأفريقيا: «تسعى مايكروسوفت، انسجاماً مع نموذج المعالجة الجديد، إلى مساعدة الشركات والمطوّرين في بناء تجارب مميزة آمنة ومشتركة داخل عالم الميتافيرس، حيث تتيح لهم أفضل الأجهزة الإلكترونية والخدمات السحابية الذكية والأدوات الفعّالة عبر منصاتٍ متعددة. وتستطيع الشركات اليوم الاستفادة من تقنية الواقع المختلط في تعزيز تأثيرها على نطاقٍ أكبر واكتساب القدرات اللازمة للاستعداد للمستقبل».

وتتيح «هولولنز 2» للمؤسسات رفع قوتها العاملة على الفور والتعامل مع جميع حالات الاستخدام الخاصة بكل قطاع، بالاستفادة من تطبيقات الواقع المختلط من محفظة مايكروسوفت «دايناميكس 365»، مع عروضٍ على أكثر من 200 تطبيق تقدمها منظومة شركائها الرائدة التي تضمّ مختلف شركات البرمجيات المستقلة وشركات تكامل الأنظمة والوكالات الرقمية. وتؤدي التقنية دوراً رئيسياً في تحفيز الأعمال وتمكين شركاء مايكروسوفت من إضافة قيمةٍ جديدة وزيادة عائداتها والارتقاء بعلاقتها مع العملاء، بالاعتماد على قدرات الواقع المختلط المتقدمة.

وقررت مايكروسوفت تعيين شركة «ريدنجتون» بصفتها الموزّع الوحيد لتقنية «هولولنز 2» في دولة الإمارات، بعد انضمام الشركة وغيرها إلى مجتمع شركاء مايكروسوفت.

طباعة Email