«نوبيا» تُطلق «رد ماجيك 7 برو» في الإمارات والعالم 27 أبريل

ت + ت - الحجم الطبيعي

 أطلقت «نوبيا» إصدارها الدولي من هاتف «رد ماجيك 7 برو». ومن أجل التمتع بمشاهدة عبر شاشة فائقة الوضوح فعلياً، يُعد «رد ماجيك 7 برو» بمثابة الهاتف الذكي المثالي للمنصة المُتميزة الشهيرة في تطوير الألعاب، والمعروفة باسم «برو فيجن جيمينج»، كونه يتحدى كافة حدود الهواتف الذكية المُستخدمة في الألعاب، ما يجعله الأفضل للألعاب والترفيه.

«رد ماجيك 7 برو» مُزوّد بـشريحة «رد كور 1» المُخصّصة للألعاب، أحدث إصدارات المُعالِج «سنابدراجون 8 جين 1»، ومُعدّل قوي لأخذ العينات يبلغ 96,000 مرة لكل ثانية في شاشة الهاتف التي تعمل باللمس بأصابع مُتعددة، ومنظومة التبريد مُتعددة الأبعاد «آي سي إي 9.0» الحصرية من «نوبيا» مع مُحرك مروحي نفّاث داخلي، وبطارية ثُنائية الخلية ذات سعة هائلة تبلغ 5000 ميلي أمبير في الساعة. ويتوافر الإصدار العالمي من «رد ماجيك 7 برو» للشراء في الإمارات اعتباراً من تاريخ الــ 27 من أبريل، 2022، مع توافر عرض للشراء المُبكر اعتباراً من تاريخ الـ 22 من أبريل، 2022.

ويتوافر جهاز الألعاب «برو فيجن جيمينج» في نموذجين: «سوبرنوفا» مع ذاكرة وصول عشوائي تبلغ 16 جيجابايت + ذاكرة تبلغ سعتها 512 جيجابايت، وهو نموذج يرمز إلى النجم المُشع في الظلام ويُشعر اللاعبون بالإثارة عند إضاءة نظام الألوان «آر جي بي»، و«أوبسيديان» مع ذاكرة وصول عشوائي تبلغ 16 جيجابايت + ذاكرة تبلغ سعتها 256 جيجابايت، وهو نموذج مُستلهم من زجاج بركاني مُتشكل من حُمم بركانية «لافا» سريعة التبريد تُضفي عليه إطلالة برّاقة سحرية رائعة.

ويتضمن النموذج «أوبسيديان» تأثيرات إضاءة مُذهلة تُبرز أضواء شعار «رد ماجيك» في الخلفية ونظام الألوان «آر جي بي»، فيما يأتي النموذج «سوبرنوفا» مع أضواء شعار «رد ماجيك» ونظام الألوان «آر جي بي» داخل المُحرك المروحي النفّاث الداخلي الشهير، والذي يُمكن مشاهدته من خلال الخلفية الشفافة. وكلا النموذجين مُزوّد بذاكرة وصول عشوائي افتراضية تبلغ سعتها 6 جيجابايت قابلة للتوسع. وفيما يخص جودة الاتصال والصوت، يُتيح «رد ماجيك 7 برو» خصائص «بلوتوث 5,2»، «واي فاي بتردد إشارات لاسلكية يبلغ 802 وسرعة 11 ميجابت في الثانية» لنقل البيانات عبر مسارات مُتعددة باستخدام تقنية «ميمو»، النمط «سي» من الناقل التسلسلي العالمي لنقل البيانات، واجهة تسجيل الصوت 3.5 ملليمترات مُعاد تموضعها من أجل تجربة ألعاب أكثر راحة وقابلية للتحكم، خاصة الاتصال قريب المدى «إن إف سي»، وجهاز استشعار لبصمات الأصابع من الجيل السابع، مع خاصية رصد نبضات القلب.

 كاميرا تحت الشاشة

يُعد بمثابة التجربة الحقيقية للشاشة الكاملة مع كاميرا تحت الشاشة في هاتف ذكي للألعاب بإمكانيات قوية وشاشة ألعاب برّاقة فائقة الوضوح، والمعروفة باسم شاشة المصفوفة العضوية النشطة ذات الصمام الثنائي الباعث للضوء أو اختصاراً باسم «أموليد» حجم 6.8 بوصات (17,27 سنتيمتراً، 11,6 سنتيمتراً) مع شاشة + 1080* 2400 عالية الوضوح. لا ثقوب. لا عوائق. فقط شاشة عالية الوضوح بالكامل.

الكاميرا تحت الشاشة في «رد ماجيك 7 برو» مُهيأة لأن تكون الشاشة شبه المثالية للترفيه والألعاب في 2022. يتمتع تصميمها بخمس تقنيات للشاشة الكاملة. وتتمثل الخاصية الأولى في «ناقل الحركة مُتعدد المداخل» وهو دائرة كهربية مُبتكرة مُصممَة لزيادة القدرة على توزيع الضوء في المنطقة التي تعلو الكاميرا تحت الشاشة. ونتيجة لذلك، تعمل الدائرة الكهربية على تسهيل انتقال منطقة الكاميرا تحت الشاشة والمناطق الأخرى التي تتكون منها الشاشة. وبعد ذلك، توجد خاصية «الطبقات السبع للمواد ذات الشفافية العالية»، المُتشكلة بواسطة صمتم ثُنائي عضوي خاص باعث للضوء وخامات ذات تقنية عالية، ما يجعل منطقة الكاميرا تحت الشاشة أكثر وضوحاً.

«رد كور 1»

صُمٍّمَت شريحة «رد كور 1» الجديدة والمُستقلة من «نوبيا» لغرض تشغيل وظائف الألعاب عبر الهواتف الذكية، والتي لا ترتبط على نحو مباشر بالأشكال البيانية أو مُعدلات الأُطُر العالية. وتتولى شريحة «رد كور 1» بعض الوظائف بدلاً من المُعالِج «سنابدراجون 8 جين 1» لتمكين الهواتف الذكية المُخصّصة للألعاب من الأداء على نحو أكثر كفاءة. وتستطيع شريحة «رد كور 1» مُعالجة التغذية العكسية الصوتية، والخاصة بنظام الألوان «آر جي بي»، والتلامسية. وبالتالي، تتيح الشريحة للوحة الإلكترونية المُتكاملة المعروفة باسم «إس أو سي»، والتي تُعد من أبرز مُميزات المُعالِج «سنابدراجون 8 جين 1» من تركيز المزيد من الموارد على الألعاب عبر الهواتف الذكية، التطبيقات والعمليات الأخرى.

ومن خلال بطاريتها الكبيرة المُتطورة ثُنائية الخلية ذات السعة 5000 مللي أمبير في الساعة، والتي تتضمن تقنية 5 للشحن السريع من «كوالكم»، يتسم هاتف الألعاب «رد ماجيك 7 برو» ببطارية ذات طاقة هائلة، لكنها في الوقت نفسه صغيرة الحجم، خفيفة الوزن، وسريعة الشحن. ولعرض الشحن، فإن جهاز الألعاب الجديد من «رد ماجيك 7 برو» يتضمن منفذاً مُبرداً بالهواء للشحن السريع 56 واطاً، مع شاحن «نتريد الغاليوم» 56 واطاً. تصميم الهاتف مُزوّد أيضاً بخصائص مُتعددة للحماية الأمنية وجهاز لشحن كافة الأجهزة، ذلك أنه متوافق مع أجهزة مُتعددة لضمان المزيد من الراحة للمُستخدِم.

 منظومة تبريد متطورة

تتضمن منظومة التبريد في الهاتف «رد ماجيك 7 برو» تقنيات تبريد من اجل تشتيت فائق للحرارة، مع توصيل عالي السرعة للحرارة وتبريد نشط. وتحتوي منظومة التبريد على تسع طبقات من خامات مُشتتة للحرارة: الجرافين المُركّب، لوح لتشتيت الحرارة في غرفة البخار، صندوقي هوائي من الألمنيوم، مُحرك مروحي نفّاث، عناصر أرضية نادرة لينة عالية التوصيل، مادة هُلامية عالية التوصيل، ملف نحاسي، لوح مشتت للحرارة، وقناة لتبريد الهواء.

تجربة ألعاب غامرة

تتلقى النوابض ثُنائية الدُّعامات عينات بمعدل 500 هرتز لكل لمسة، ما يمنحها معدل استجابة منخفض للمسات لا يتجاوز 8 مللي ثانية. للاعبي «برو» الذين يتمتعون بمزاولة ألعاب مثل «جنشين امباكت»، «ليج أوف ليجندز»، «وايلد ريفت»، و«فورت نايت». وقد خضعت النوابض ذات الدُّعامات المُضادة للعرق كي تتحمل أكثر من 2 مليون ضغطة أصبع، فضلاً عن كونها مُصمّمة هندسياً لضمان الجودة والمتانة.

«رد ماجيك 7 برو» مُزوّد أيضاً بمحرك تناظري مزودج المحاور على شكل حرف «إكس» من أجل أداء مُحسّن لاهتزاز أقوى وتغذية عكسية أكثر دقة للمسات وتجربة ألعاب أكثر إمتاعاً. وعلاوة على ما سبق، فإن الجهاز الجديد حاصل على اعتماد من الجهة الرائدة على مستوى المجال: وهي شركة «دي تي إس» لتطوير التقنيات الصوتية ذات القنوات المتعددة، ذلك أن الهاتف مُزوّد بسماعات ستريو مزدوجة لتوفير صوت عالي الجودة مع نظام ذكي مزدوج للنداء العام وسماعات ستريو عالية الطاقة.

ويُعد «رد ماجيك 7 برو» منافساً صاحب رؤية في السوق الدولية، بما يمتلكه من نظام الألوان «آر جي بي» لإضاءة الألعاب من أجل أداء مُحسّن مع 16,8 مليون لون، تأثير ضوئي عادي، تصميم تناظري، ولوغاريتمات لضمان التزامن بين الصوت والضوء.

طباعة Email