«مراكب الشمس».. تجربة إبحار مستدامة من دبي عنوانها الطاقة الخضراء

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

«صن ريف ياختس» اسم لامع وأحد أشهر مصممي ومصنعي سفن الإبحار الفاخر، القادمين من مدينة غدانسك البولندية العريقة في تاريخ الهندسة البحرية، يدعمها اسم فرانسيس لاب المؤسس والرئيس. وفي أحدث ابتكاراتها، كشفت الشركة، من دبي، عن أولى صور «صن ريف 80 إيكو»؛ سفينة الإبحار الفاخر، كنموذج رائد للتكنولوجيا الخضراء متسم بالاستقلالية التامة والإبحار الصامت بعيداً عن الوقود.

وكشف تقرير لموقع «سايل يونيفرس» المتخصص أن «صن ريف 80 إيكو» تتمتع بألواح طاقة شمسية مركبة فائقة الخفة مدمجة في جوانب الهيكل كما الصارية والبنية الفوقية ومظلات بيميني في المقدمة. ويمكن للسفينة البالغ طولها الإجمالي 23.8 متراً وبفضل الألواح الشمسية المملوكة تقنيتها للشركة، أن تولد كحد أقصى 32 كيلو واط، وأن تغطي مسافة تصل إلى 200 متر مربع.

ويمكن دمج الألواح التي تصل مساحتها إلى 164 متراً مربعاً مع مختلف الهياكل المركبة لليخت، بما في ذلك الصارية والحاجز العائم والبنية الفوقية وجوانب الهيكل. وتوفر سفينة «صن ريف 80 إيكو» المزودة بمحركات كهربائية متطورة ونظام توليد الطاقة الكهرومائية تجربة الإبحار بالطاقة الكهربائية الأكثر سلاسة، كما أنها تتميز بالقدرة على توليد الطاقة خلال عملية الإبحار. ويتولى نظام إدارة الطاقة الذكي للسفينة كما البطاريات التي تم تصميمها على نحو مخصص، إضافةً لنظام التبريد المبتكر، توفير فعالية الطاقة القصوى لتجربة إبحار مستدامة. ويوجد أيضاً نظام توليد مياه شرب نقية، وطلاء غير سام للقاعدة كما هياكل مركبة من مواد طبيعية.

وتتميز «صن ريف 80 إيكو» بتصميم القمرات الأربع المهندسة حسب الطلب، إضافة لديكور معاصر يركز بشكل خاص على الطابع الرياضي والترفيهي. وتوفر «صن ريف ياختس إيكو» عموماً مجموعة سفن إبحار تقدم مقاربةً شاملة للإبحار بالتقنية الخضراء مع خيارات لامتناهية وقابلية لا حدّ لها للتصميم حسب الطلب. وتعتمد الشركة بسفن الإبحار الصديقة للبيئة على تسخير الطاقة من عناصر الطبيعة، مستخدمةً أحدث التقنيات المتطورة لتوفير تجربة إبحار مستدامة على نحو حقيقي. وتتضمن مجموعة الشركة البولندية ستة موديلات متميزة، هي «صن ريف 50 إيكو»، و«صن ريف 60 إيكو»، و«صن ريف 70 إيكو»، و«صن ريف 80 إيكو»، و«صن ريف 100 إيكو»، و«صن ريف 43 إم إيكو».

طباعة Email