تطبيق «آسك هو» يجمع مليون دولار ضمن جولة تمويل

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت «آسك هو ASKWHO»، منصّة التواصل الاجتماعي المبتكرة والتي تأسّست في الإمارات عام 2019 على يد مايكل آسكيو وماثيو جازيانو، عن نجاحها في جمع مليون دولار أمريكي من باقة من أبرز المستثمرين الداعمين للشركات الناشئة خلال جولة التمويل الأوّلي.

ويهدف تطبيق «آسك هو»، المُصمم خصيصاً لتحسين الصحة النفسيّة للأفراد والارتقاء بالحس المُجتمعي، إلى تشجيع جميع المستخدمين للانضمام إلى صفحات المناقشات الجماعيّة ذات الطابع المحلّي، والتي تُركّز على مجالات اهتمام مُحدّدة، مثل اللياقة البدنيّة وأنشطة الهواء الطلق والفن ونمط الحياة والسفر والعافية ضمن مدينة مُعيّنة.

وتُسهّل هذه الصيغة المُنظمة والمُصنّفة على أساس المواضيع على المستخدمين مهمّة التعرّف على من يشاركونهم الأفكار ذاتها، والاطلاع على المنشورات التي تُثير اهتمامهم، فضلاً عن تبادل النصائح واكتساب المعارف وتعزيز الإحساس بالانتماء لمجتمع مترابط. كما يتمثّل الهدف الرئيسي لمنصّة «آسك هو» في مساعدة الناس على تحويل الأصدقاء في العالم الافتراضي إلى أصدقاء حقيقيين.

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال مايكل آسكيو، الرئيس التنفيذي لمنصة «آسك هو»: «عملنا على تزويد المستخدمين بمنصّة تشكّل مجتمعاً مصغراً ينتمون إليه ويتفاعلون مع أفراده من داخل منازلهم؛ انطلاقاً من إدراكنا لأهميّة المجتمعات التي لطالما شكّلت الرابط الأساسي الذي جمع الأفراد على مر التاريخ. وحرصنا على التخفيف من النقاط السلبيّة التي تُميّز تطبيقات التواصل الاجتماعي الحالية وتعزيز مفهوم التعاون في الحياة الواقعيّة».

وتُمثّل منصّة «آسك هو» بالفعل ثمرة أعوام طويلة من التفاني والبحث والتجارب وساعات مطوّلة من اللقاءات والاستبيانات ومجموعات التركيز الموجّهة لأفراد المجتمع.

ومن جانبه، قال ماثيو جازيانو، الرئيس التنفيذي لشؤون العمليات لدى منصة «آسك هو»: «متحمسون حيال مواصلة نموّنا وتعزيز نجاحاتنا الحاليّة. ونأمل أن نستأثر بريادة سوق منصات التواصل الاجتماعي في المنطقة».

وتُشكّل منصة «آسك هو» مورداً قيّماً للوافدين الذين وصلوا إلى المنطقة أخيراً، أو أولئك الذين قضوا فيها أعواماً طويلة ويسعون لتكوين بعض الصداقات الجديدة. كما اكتسبت الخدمات التي تُقدمها المنصّة قدراً أكبر من الأهميّة في الوقت الراهن، لا سيما في ظلّ الصعوبات التي يُواجهها البالغون في تكوين الصداقات داخل مكان العمل في ضوء التوجّه الجديد نحو سياسات العمل من المنزل والعمل الهجين.

وتؤكّد منصّة «آسك هو» حاجة المنطقة إلى مثل هذا التطبيق، علماً أنّ مؤشراتها الرئيسيّة تُضاهي تلك المُسجلة من قبل فيسبوك، وتتفوّق على نظيراتها لدى لينكد إن وريديت وديسكورد وتويتر وغيرها من منصات التواصل الاجتماعي الرائدة.

وتجدر الإشارة إلى أنّ التطبيق الرائد يتوفّر للتحميل مجاناً على متجر آبل ستور، مع عزم الجهة المطوّرة طرحه قريباً على متجر جوجل بلاي. كما يُمكن للمستخدمين الاستفادة من المزايا الإضافيّة من خلال ترقية اشتراكهم إلى الحساب المميّز مقابل 24.99 درهماً إماراتياً شهريّاً.

وتنضم منصّة «آسك هو» إلى قائمة متنامية من الشركات الناشئة التي بدأت بالازدهار بعد انطلاق أعمالها كجزء من منظومة الأعمال الحيويّة في المنطقة، حيث تلعب دوراً محوريّاً في ترسيخ مكانة دبي باعتبارها وجهة رائدة لاستقطاب المواهب وروّاد الأعمال.

طباعة Email