كوريا الجنوبية تطور محركا يعمل بالوقود السائل سعة 100 طن

ت + ت - الحجم الطبيعي

تعتزم كوريا الجنوبية استثمار 12 مليار وون (10 ملايين دولار أمريكي) في تطوير محركات عالية الأداء تعمل بالوقود السائل بحلول العام المقبل لتكثيف مشروعها الفضائي الذي يمتد لعشر سنوات، حسبما ذكرت وزارة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والعلوم اليوم الثلاثاء.

وكشفت كوريا الجنوبية في عام 2020 ،عن برنامج "التحدي الفضائي "Space Challenge" بهدف استثمار 49.6 مليار وون حتى عام 2028 لتأمين التقنيات المستقبلية والريادة في صناعة الفضاء في عام 2030.

وخصصت الوزارة ميزانية قدرها 4.5 مليارات وون هذا العام و 7.5 مليارات وون أخرى لعام 2023 لتطوير تكنولوجيا التصنيع والمكونات الأساسية اللازمة لبناء محرك يعمل بالوقود السائل سعة 100 طن.

ويسعى المشروع أيضا إلى إحراز تقدم في تطوير صاروخ من الجيل القادم ليخلف صاروخ نوري الذي تم تجهيزه بمحركات سعة 75 طنا.

يعد نوري، المعروف أيضًا باسم KSLV-II، أول مركبة إطلاق فضائية محلية في كوريا الجنوبية طارت بنجاح إلى ارتفاع 700 كيلومتر في أكتوبر من العام الماضي، لكنها فشلت في وضع قمر اصطناعي وهمي في المدار حيث احترق محرك المرحلة الثالثة في وقت أسرع من المفترض.

يُشار إلى أن كوريا الجنوبية، وهي إحدى الدول المتأخرة نسبيًا في سباق تطوير الفضاء العالمي، تكثف جهودها ذات الصلة مؤخرًا، مع خطط لإطلاق أول مركبة مدارية حول القمر هذا العام.

طباعة Email