00
إكسبو 2020 دبي اليوم

عالم ذكي

منصة أزياء هولندية ببصمة بيئية أقل

ت + ت - الحجم الطبيعي

تتيح منصة هولندية موجهة لمصممي الأزياء إضافة قدر كبير من الشفافية إلى قطاع تصميم المنسوجات، وذلك عبر منتج «كرييتيف»، وهو منصة رقمية لتصميم المنسوجات المعقدة ثلاثية الأبعاد تمنح المصممين القدرة على التحكم ليس فقط في التصميم واللون وخصائص المنسوجات، ولكن أيضاً في تأثيرها البيئي.

ووفقاً لموقع «سبرينغ وايز» المتخصص بالابتكارات تفيد التقديرات أن نحو 80 % من البصمة البيئية في إنتاج المنسوجات هي أثناء عملية التصميم، فماذا لو أن عملية التصميم يمكن أن تتضمن حساباً لبصمة القطعة النهائية؟

هذا تحديداً ما قامت به علامة المنسوجات الهولندية «بايبور» في منتج «كرييتيف»، عبر إضافة قدر كبير من الشفافية إلى قطاع تصميم المنسوجات.

وهذا المنتج عبارة عن منصة رقمية لتصميم المنسوجات المعقدة ثلاثية الأبعاد، تمنح المصممين القدرة على التحكم ليس فقط في التصميم واللون وخصائص المنسوجات، ولكن أيضاً في تأثيرها البيئي. وتعمل «كرييت» مثل «فوتوشوب» للمنسوجات، فيختار المستخدمون الخصائص، التي يريدونها مثل الحماية من الأشعة فوق البنفسجية أو مقاومة الرائحة وإنشاء لوحة ألوان، ثم يحملونها، ويشكلون تصاميمهم الخاصة.

كما ترتبط المنصة بمكتبة من الموردين والمصنعين، لذلك يمكن للمصممين أيضاً العثور على الشركاء المناسبين لإنتاج تصاميمهم بمسؤولية.

أضف إلى ذلك، تتيح المنصة للمصممين معرفة كيفية مزج الألوان، وكيف ستبدو المنتجات قبل التصنيع، وكيفية خفض النفايات وخفض التكلفة وتسريع عملية التصميم، وبعد ذلك، يمكن للمصمم مشاهدة التكلفة البيئية لمنتوجهم النهائي، وتعديل المواد والتصميم لخفضها، ويمكنهم أيضاً الارتباط على المنصة مع منتجين محليين للإنتاج حسب الطلب.

يوضح المؤسس المشارك، بور اكسرسديجيك، وهو المدير الإبداعي للعلامة التجارية أن الهدف من «كرييت» هو الإتاحة لجميع الناس تطوير المنسوجات، قال: «نريد أن نرى مواد أقل واستخداماً أقل للمواد بطريقة خطأ أو على الآلات الخطأ»، مضيفاً: «لا يمكننا فقط الإفراط في إنتاج الألياف والخيوط والمنسوجات، لمعرفة ما إذا كان الناس سوف يشترونها.

نحن بحاجة إلى التحول من صناعة الإنتاج المتواصل على الصناعة الموجهة حسب الطلب»، ولكن هذه التغييرات لا يمكن أن تحدث إلا إذا كان لدى جميع المبدعين إمكانية الوصول إلى الموارد المناسبة، و«بايبور» تضيف قدراً أكبر من الشفافية إلى صناعة المنسوجات.

طباعة Email