00
إكسبو 2020 دبي اليوم

عمر العلماء: «رؤى القادة» يسرّع التحول الرقمي ويرسم ملامح اقتصادات المنطقة

4000 شركة من 140 دولة تشارك في جيتكس اليوم بدبي

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تنطلق في مركز دبي التجاري العالمي اليوم، فعاليات الدورة 41 من «جيتكس غلوبال» ويستمر حتى الخميس 21 الجاري، وسيجمع الحدث 4000 شركة من 140 دولة في العالم، ليشكل أكبر منصة للابتكار الدولي، فيما يتوقع خبراء أن يصل حجم تأثير «جيتكس» في الناتج المحلي الإجمالي لإمارة دبي العام الجاري إلى حوالي 920 مليون درهم. ويسلط الحدث العالمي الضوء على عناوين وموضوعات من خلال 6 فعاليات رئيسة تشمل: «جيتكس غلوبال وعالم الذكاء الاصطناعي» و«جيتكس نجوم المستقبل» و«قمة مستقبل «بلوك تشين»»، وفعالية «فينتك سيرج» و«مؤتمر التسويق «ماركيتنج مينيا»»؛ حيث ستسهم الفعاليات في إرساء بيئة نموذجية لاستعراض أحدث التقنيات.

مؤتمر «رؤى القادة»

وضمن الحدث، تنطلق فعاليات النُسخة الأولى من مؤتمر «رؤى القادة»، التي يستضيفها «جيتكس غلوبال» ، بحضور33 خبيراً من 9 دول يناقشون الاستراتيجيات الضرورية لإعادة رسم ملامح خارطة الاقتصادات الرقمية للمنطقة.

مواكبة المتغيرات

وأكد معالي عمر العلماء، وزير الدولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بُعد، «أهمية مؤتمر «رؤى القادة»، في دعم الجهود لتسريع التحوّل الرقمي في الشرق الأوسط وأفريقيا، بما يُسهم في مواكبة المتغيرات المتسارعة التي يشهدها العالم في مختلف المجالات، مشيراً إلى أن المؤتمر يشّكل منصةً لتبادل المعارف والخبرات والتجارب، وبناء فرص التعاون في مختلف المجالات التقنية والاقتصادية».

وقال العلماء: «إن حكومة دولة الإمارات حريصة على تعزيز الشراكات العالمية في ابتكار الحلول القائمة على التكنولوجيا والرقمنة، انطلاقاً من توجيهات القيادة بتسريع وتيرة التحوّل الرقمي وابتكار الحلول القائمة على تكنولوجيا المستقبل، وتوجهات الحكومة ضمن «مشاريع الخمسين»؛ لإرساء نموذج اقتصاد رقمي متقدّم قادر على مواجهة التحديات المتوقعة خلال السنوات المقبلة.

رؤية الإمارات «مشاريع الخمسين»

ويُركز صُناع القرار المجتمعون في «رؤى القادة» (الثلاثاء 19 الجاري) خبراتهم لمناقشة مبادرة «مشاريع الخمسين»، التي تهدف لإطلاق مرحلة جديدة تستند إلى قدرة الإمارات على استقطاب الاستثمارات والمواهب العالمية، فضلاً عن مكانتها منصة دولية لاختبار أحدث التقنيات والابتكارات.

وسيتسنى لزوار الفعالية الاستماع لمجموعة من أبرز الشخصيات المؤثرة، بمن فيهم معالي عبدالله بن طوق، وزير الاقتصاد؛ ومعالي عمر العلماء، وزير دولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بُعد؛ ومعالي سارة الأميري، وغيرهم من القيادات الإماراتية.

فرص استثنائية

وقال هلال المري، مدير عام سلطة مركز دبي التجاري العالمي، و«دبي للسياحة»: «نفخر باستضافة قادة الحكومات بالنسخة الأولى لمؤتمر «رؤى القادة»، الذي سيزود صناع القرار بفرص استثنائية للتعاون في صياغة ملامح المجتمعات في المستقبل. وانسجاماً مع رغبة دول المنطقة في الانتقال نحو اقتصادات المعرفة والابتكار».

شهادة عالمية

وأكّد خبراء مشاركون في «جيتكس» لـ«البيان الاقتصادي» أن الحدث شهادة عالمية بنجاح الإمارات في الاقتصاد الرقمي وريادة الأعمال والتقنيات المتقدمة؛ بفضل سياسة الحكومة واستجابتها لحماية مختلف الإنجازات.

وقال عمار المالك، مدير عام «مدينة دبي للإنترنت»، إن جناح الأخيرة، سيسلط الضوء على ابتكارات كبريات الشركات في مجال التكنولوجيا والشركات الناشئة الواعدة، التي تقدم أفكاراً مبتكرة. ولفت إلى تسهيل فرص التمويل لمستثمري التكنولوجيا المهتمين بتمويل شركات التكنولوجيا. وأفاد بأن أهمية وجاذبية «جيتكس» تزداد؛ لتزامنه مع استضافة دبي لـ«إكسبو»، متوقعاً أن يكون هناك ترابط مباشر بين الحدثين؛ لأن التكنولوجيا هي جزء محوري من تطور كافة القطاعات وأولوية لمختلف حكومات العالم.

وقال شكري عيد، مدير عام «سيسكو الخليج العربي» :««جيتكس» كان وما زال المنصة الأمثل للإبداع والإبتكار. نشارك تحت شعار «تسريع التحوّل الرقمي»، الذي سيكشف كيف قمنا بترسيخ دور التكنولوجيا كالهولوغرام والذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة والمعلومات الحسية لـ«إنترنت الأشياء» وتحليلات الفيديو لبناء تواصل الشركات والمجتمعات».

وقال زياد يوسف، نائب الرئيس الإقليمي لوحدة الطاقة الآمنة في «شنايدر إلكتريك»، إن تركيز الأخيرة سينصب على بناء «مستقبل أكثر استدامة وازدهاراً» لمختلف قطاعات الأعمال بما فيها الصناعة، والسلع الاستهلاكية سريعة التداول، والطاقة، ومراكز البيانات. وأضاف: ««جيتكس» منصة مثالية لخبراء الشركة من جميع أنحاء العالم الذين سيقدمون لمديري العمليات، ومديري تكنولوجيا المعلومات والمزودين عروضاً توضيحية وإرشادية، وتفاصيل تقنية عن برامجنا وحلولنا الحيوية للطاقة».

تكنولوجيا صوتية

وقال شيكو هيرانانداني، مدير المبيعات في «شور» الأمريكية للمعدات الصوتية، إن التكنولوجيا الصوتية رسّخت مكانتها كواحدة من أهم الأدوات المستخدمة للعمل والحياة الشخصية في فترة ما بعد «كوفيد 19»، مؤكداً أن «جيتكس» سيرسم معالم مستقبل التكنولوجيا الصوتية في الشرق الأوسط.

وتوقع أدريان بيكرينغ، المدير العام الإقليمي في «ريد هات» أن يشهد «جيتكس» توسعاً في عدد المشاركين والزوار مع الانتعاش الملحوظ في النشاط الاقتصادي العالمي بالتزامن مع «إكسبو»، مؤكداً الحرص على المشاركة في الحدث؛ كونه منصة فريدة للتواصل والاحتكاك مع شركائها ومتعامليها بالمنطقة، لاستعراض الإيجابيات التي حققتها دبي والإمارات من خلال اعتماد التقنيات الحديثة والمتطورة».

العمل الهجين

وقال سامر طيَّان، المدير الإقليمي في «زووم»، إن الشركة ستقدم خلال «جيتكس» حلول «غرف زووم»، التي تخلق مساحات عمل حديثة ومبتكرة لفرق العمل الهجينة. حيث توفر هذه الحلول تعاوناً عالياً من خلال مكالمات الفيديو ذات الجودة العالية في المكتب أو في الفصل الدراسي أو في المنزل وتمكن المشاركين في الاجتماع سواءً كانوا متواجدين بشكل شخصي أو عن بُعد.

وعبّر جواد توكنة، مدير المبيعات الإقليمي في «فورس بوينت» عن حماس الشركة المتخصصة بأمن البيانات للقاء المتعاملين وشركاء القناة المحدثة القادمة من «فورس بوينت» وهما «ميند وير» و«ستارلينك» بشكل شخصي وعرض حلول «خدمة الوصول الآمن» المعتمدة على البيانات أولاً، مضيفاً أنها ستساعد المستخدمين النهائيين في رحلاتهم إلى التحوّل الرقمي وزيادة الوعي بتبني بنية «خدمة الوصول الآمن»، التي تلبي احتياجات العمل الفورية أولاً، وتقديم الاستشارات بشأن تأمين ترحيلهم إلى السحابة.

تحسين البيانات

فيما قال أشرف يحيى، المدير الإقليمي في إيتون إن الشركة المتخصصة بإدارة الحلول الكهربائية للصناعات ستقدم خلال «جيتكس» حلولها الخاصة بتحسين البيانات والمجالات الكهربائية. وأوضح: «الكفاءة ليست القضية الرئيسة في مركز البيانات». وتابع: «تكمن المشكلة الحقيقية في الاستعداد والمساهمة في انتقال الطاقة. هذا يحمل مفتاح الاستدامة والكفاءة المفرطة ويتيح إزالة الكربون من الكهرباء. ولكي يحدث هذا، يجب أن يتغير الدور التقليدي للبنية التحتية الكهربائية ويتحول ويصبح مدركاً للطاقة».

طباعة Email