00
إكسبو 2020 دبي اليوم

بارتفاع برج إيفل مطارد الرياح لتوليد الطاقة

ت + ت - الحجم الطبيعي

صممت شركة نرويجية مزرعة رياح عائمة لتوليد الطاقة، باستخدام دوارات شفرات مكدسة أصغر حجماً، وقامت بتوليد طاقة أعلى من الأنظمة الثابتة.وقد أطلقت الشركة على مزرعة الرياح البحرية العائمة «ويند كاتشر» أو «مطارد الرياح» ويبلغ ارتفاعها حوالي 300 متر تقريباً أي بارتفاع برج إيفل.

ووفقاً لموقع «ديزين» المتخصص بالابتكارات، يتكون النظام الذي تقوم بتشييده شركة «ويند كاتشينع سيستمز»، من أكثر من مائة توربين مكدسة في إطار، ويمكن أن تنتج طاقة كافية تغطي 80 ألف منزل.

تم تصميم معظم توربينات الرياح البحرية لتوضع على أسس ثابتة في المياه الضحلة. ومع ذلك، وفي الوقت الذي يمكن للتوربينات العائمة تسخير قدر أكبر من الطاقة من الرياح العاتية التي تحدث بعيداً في البحر، فإن شفراتها الضخمة تميل إلى تحقيق أقصى حد عند سرعة رياح 11 متراً في الثانية.

ويلتف نظام «ويند كاتشر» على ذلك باستخدام عدد أكبر من الشفرات الأصغر حجماً وهذه ليست قادرة فقط على تسخير رياح أسرع، ولكن يمكنها أيضاً إجراء المزيد من الدورات في الدقيقة أكثر من الشفرات الكبيرة، وتوليد المزيد من الطاقة.

كما أن وضع التوربينات بجانب بعضها بعضاً في الإطار يسمح أيضاً للنظام باستخدام «تأثير متعدد الدورات»، حيث يمكن للاضطراب الناتج عن كل توربين تسخيره من قبل التوربينات المحيطة. ويساعد هذا أيضاً في زيادة كمية الطاقة.

وقد أوضح الرئيس التنفيذي للشركة، أولي هيهايم أنه بهذه الطريقة يجري توفير أربع منشآت وأربعة أنظمة إرساء. مع إمكانية بناء «ويند كاتشر» بالقرب من الشاطئ، ثم سحبها إلى مكانها، في حين أن توربينات الرياح التقليدية غالباً ما تحتاج إلى سفن متخصصة تقوم بالتركيب في الخارج.

وعلى الرغم من أن طاقة الرياح البحرية باهظة الثمن نسبياً مقارنة بالوقود الاحفوري، إلا أنه يتم تطوير ابتكارات جديدة طوال الوقت بهدف خفض التكاليف.

رابط الخبر:

https:/‏‏/‏‏www.dezeen.com/‏‏2021/‏‏08/‏‏26/‏‏wind-catching-systems-floating-offshore-farm/‏‏

طباعة Email