العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    أحمر شفاه من الطحالب

    يدرك كثيرون أن مستحضرات التجميل تعاني مشكلة في التلوث، ولا سيما لناحية استخدامها منتجات البلاستيك ذات الاستخدام الواحد. ليقترح حالياً طلاب معهد فنون في الولايات المتحدة، تصميماً ثورياً مستداماً للجمال، بابتكار أنبوب أحمر شفاه منزلق في تغليف حيوي يمكن إعادة تعبئته وقابل للتحلل في غضون 12 أسبوعاً. وفقاً لموقع «كور 77»، استخدم الطلاب الذين يقفون وراء العلامة التجارية «أورث»، تصميماً ذكياً لأحمر شفاه خالٍ من السموم ومفيد للكوكب.

    ، وهذا الأنبوب يأتي بأربعة مكونات مصنوعة من طحالب لدن البلاستيك الحراري الذي طوره فريق بحثي في مركز المواد المعاد تدويرها بجامعة كاليفورنيا، سان دييغو.

    وعلى الرغم من أن بدائل البلاستيك في السوق ليست معمرة، إلا أن المنتجات الثانوية في أحمر الشفاه يمكن العمل عليها للحفاظ على شكلها وملمسها البلاستيكي القائم على النفط. كما أن النمو السريع والصيانة غير المكلفة والاستخدام الضئيل جداً للوقود الحيوي وغازات الدفيئة تجعل تلك المادة خالية من النفايات تقريباً.

    عن ذلك، يرى فريق «أورث» أن قوة الطحالب وتنوعها يجعلانها بمحتوى مثالي لأحمر الشفاه، بل عنصراً مركزياً في أحمر الشفاه نفسه. فمغذيات مثل الكاروتينات والأنزيمات والكلوروفيل صنعت من تلك النبتة المتنوعة إحيائياً عنصراً شعبياً للعناية بالبشرة منذ عقود. وقد قام فريق «اورث» بتجربة الكروتينات في الطحالب لاستخراج صبغات حيوية لأحمر الشفاه.

    وفيما هذا المنتج المعاد تعبئته يمكن إعادة استخدامه، من الممكن أن يختفي أيضاً، ذلك أن وعاء أحمر الشفاه وغلافه يتحللان في مكب النفايات بعد 12 أسبوعاً. ويقترح فريق اروث أيضاً تطبيق هذه المقاربة الصديقة للبيئة على عملية الشحن، باستخدام شاحنات كهربائية ومظاريف مصنوعة من الطحالب في سبيل التسليم. ويرون إمكان بناء قائم على الطاقة المتجددة بنسبة 98% في غضون سنتين أو ثلاث.

    طباعة Email