العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «فينفاشيا» تستحوذ على عملاق التكنولوجيا المالية «آكت تريدر»

    أعلنت مجموعة «فينفاشيا»، اليوم، استحواذها على «آكت تريدر تكنولوجيز» (المعروفة سابقاً بـ«آكت فوركس»)، وهي شركة متخصصة في بناء منتجات التكنولوجيا المالية منذ أكثر من 20 عاماً.

    وتعدّ «آكت تريدر» من أولى شركات التكنولوجيا المالية في العالم، حيث باشرت العمل قبل أن تحظى عبارة (التكنولوجيا المالية) بشعبية كبيرة. فمنذ أن أطلقت أول تطبيق إلكتروني لتداول العملات الأجنبية بالتجزئة عام 2000، وأول تطبيق قائم على نظام التطبيقات اللاسلكية للتداول عبر الجوّال على الإطلاق في 2004، واصلت الشركة نموّها وتطورها لبناء منتجات ثورية متعددة الأصول في مجال التكنولوجيا المالية التي نالت ثقة الملايين من المتداولين حول العالم.

    وتتمتع «آكت تريدر» بإرث قوي باعتبارها مزوداً لحلول التكنولوجيا المالية، وهي تستفيد من أكثر من 20 عاماً من التميز التشغيلي. تأسست الشركة عام 2000 في الولايات المتحدة، وتوفر خدماتها مذاك الوقت إلى نحو 2 مليون متداول بالتجزئة في أكثر من 100 دولة. وبلغ حجم المعاملات التي تولّت الشركة معالجتها أكثر من 400 تريليون دولار، واضطلعت بدور مزود التكنولوجيا الأساسية لبعض من أكبر المؤسسات المالية في العالم.

    وتعدّ مجموعة «فينفاشيا»، شركة متعددة التخصصات والجنسيات، وتملك مجموعة متنوعة ومتعددة من العلامات التجارية في قطاعات الخدمات المالية والتكنولوجيا المالية وتكنولوجيا التعاملات الرقمية «بلوك تشين» والتكنولوجيا.

    علاوة على ذلك، فإن «فينفاشيا»، إلى جانب الشركات التابعة لها والشركات الشقيقة، مسجّلة لدى مجموعة من الهيئات التنظيمية حول العالم بصفات مختلفة. وكانت الرائدة في مجال إدخال منظومة للاستثمار دون عمولة وساطة، ما أرغم وكلاء التداول الراسخين على تقديم خدمات تداول بدون عمولة. وقد استحوذت «فينفاشيا» أخيراً على «إف إكس فيو»، وهي شركة للخدمات المالية تتخذ من قبرص مقراً لها، لتوسيع وجودها في السوق الأوروبية.

    قيادة

    وقال سارفجيت سينغ، المدير الإداري لمجموعة «فينفاشيا»: «نؤمن بجعل النظام المالي في متناول الجميع، وتؤمن أيضاً أن التكنولوجيا قادرة على قيادة هذا التغيير». وأضاف: «سيسمح لنا توحيد شركتينا بدعم الابتكارات الجديدة وابتكار الحلول في مجال التكنولوجيا المالية التي لا تكتفي بتلبية متطلبات اليوم فحسب، إنما تتميز أيضاً بالمرونة الكافية لمواكبة التقدم التكنولوجي في المستقبل».

    ومن خلال ضمّ جهودهما، تعتزم الشركتان بناء الجيل التالي من تطبيقات التداول القائمة على تكنولوجيا التعاملات الرقمية «بلوك تشين» والذكاء الاصطناعي، ومنصة تداول اجتماعية فريدة من نوعها، وحلول قوية في مجال إدارة المخاطر وإدارة السيولة، فضلاً عن مجموعة متنوعة من المكونات الإضافية وأدوات ذكاء الأعمال التي ستتحدى معايير القطاع، وتوسّع نطاق قطاع التكنولوجيا المالية. وتسمح هذه الصفقة بالجمع بين اثنتين من الجهات الفاعلة الرئيسة في مجال التكنولوجيا المالية تحت مظلة واحدة.

    واعتباراً من الآن، ستصبح «آكت تريدر» شركة تابعة خاضعة لإدارة مجموعة «فينفاشيا»، على أن يحتفظ إيليا سوروكين بمنصبه رئيساً تنفيذياً، ويبقى جميع أفراد الإدارة الحالية والشركاء في مناصبهم.

    توسيع

    وقال إيليا سوروكين، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة «آكت تريدر تكنولوجيز»: «يسمح هذا الاستحواذ بتوسيع نطاق حضورنا حول العالم ويعزّز قدرتنا على خدمة متعاملين جدد الآن وفي المستقبل. وفيما نواصل النمو والتوسع، تمثّل القدرة على تزويد متعاملينا بمنتجات مبتكرة من الجيل التالي في مجال التكنولوجيا المالية خطوة مهمة في رحلتنا».

    طباعة Email