العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    هوا تشي بينغ.. أول طالبة "روبوت" تدرس بجامعة صينية

    أعلنت هوا تشي بينغ في أول تدوينة لها على موقع ويبو الصيني للتواصل الاجتماعي في يوم 3 يونيو الجاري، أنها ستدرس في قسم علوم وتكنولوجيا الحاسب الآلي في جامعة تسينغهوا.

    لكن هوا لديها شيء يميزها عن الطالب الجامعي العادي،، إنها أول طالبة افتراضية بالصين تعمل بنظام ذكاء اصطناعي واسع النطاق طورته البلاد محليا.

    وقالت هوا في أول تدوينة مرئية لها على موقع ويبو: "أنا أعشق الأدب والفنون منذ ولادتي".

    وفي التدوينة المرئية، كان شكل هوا تشي بينغ وصوتها والموسيقى الخلفية وكذلك رسوماتها، كانت جميعها قد تم تطويرها على نظام نمذجة قياسي للذكاء الاصطناعي يحمل اسم "ووداو 2.0".

    وأميط اللثام عن "ووداو 2.0" في مؤتمر أكاديمية بكين للذكاء الاصطناعي لعام 2021 في الأول من يونيو الجاري، بحسب صحيفة "الشعب" الصينية".

    ويعد تانغ جيه، نائب مدير الأكاديمية المذكورة والبروفيسور بقسم علوم وتكنولوجيا الحاسب الآلي في جامعة تسينغهوا، أحد المطورين الرئيسيين للطالبة الافتراضية هوا تشي بينغ.

    وبحسب تانغ، فإن نظام "ووداو 2.0" يستخدم 1.75 تريليون معامل لمحاكاة خطاب المحادثة وكتابة القصائد والتعرف على الصور، وهو ما يحطم الرقم القياسي السابق البالغ 1.6 تريليون معامل الذي حققته "جوجل سويتش ترانسفورمر".

    وقال تانغ في المؤتمر "إن ووداو 2.0 هو أول نموذج بمقياس تريليون في الصين كما أنه الأكبر في العالم".

    وأوضح تانغ أن "ووداو 2.0" حقق نتائج رائعة في تسع مهام معيارية في مجال نموذج ما قبل التدريب، وكاد أن يجتاز اختبار "تورينغ" في كتابة الشعر والمقاطع وملخصات النصوص والإجابة على الأسئلة والرسم.

    وعندما ينجح الحاسب الآلي في إقناع عدد كاف من البشر للاعتقاد بأنه ليس آلة ولكنه إنسان، فإنه يقال حينها إن ذكاء الحاسب قد "اجتاز" الاختبار.

    وكانت أكاديمية بكين للذكاء الاصطناعي قد كشفت النقاب عن نظام "ووداو 1.0"، أول نظام نمذجة للذكاء واسع النطاق مطور محليا، في 20 مارس الماضي.

    وشارك في بحوث وتطوير نظام "ووداو 2.0" أكثر من 100 عالم للذكاء الاصطناعي في أنحاء الصين، والذين يمثلون الصف الأول في أكاديميات وصناعات الذكاء الاصطناعي بالصين.

    وخضعت الخوارزميات الرئيسية لهذا النظام لتدريب نموذجي على منصة الحاسب العملاق الذي طورته الصين محليا.

    وقال تانغ: إن "ووداو 2.0" يهدف إلى تمكين الآلات من التفكير مثل البشر والمضي قدما نحو الذكاء الاصطناعي العالمي والسماح للمطورين ببناء نظام بيئي لتطبيق الذكاء الاصطناعي. ويمكن لأي من الباحثين أو الشركات التقدم بطلب لاستخدام نموذج التنبؤ مجانا.

    وأضاف أن هوا تشي بينغ هي ثمرة تلك الجهود، حيث تم تدريبها بشكل مشترك من قبل أكاديمية بكين للذكاء الاصطناعي إلى جانب شركتي التكنولوجيا "تشيبو.أيه آي" و"شياو آيس".

    وقالت هوا في تدوينتها المرئية "أصبحتُ مهتمة بشأن ولادتي"، مضيفة "كيف وُلدت؟" هل يمكن أن أفهم نفسي؟".

    وقالت الطالبة الافتراضية إنها ستدرس تحت إشراف تانغ وإنها تسابق الزمن لتتعلم وتتطور كل يوم في مجالات مثل قدراتها على التفكير المنطقي.

    وأوضح تانغ أن طالبته الافتراضية ستكبر وتتعلم بشكل أسرع من الشخص العادي، مشيرا إلى أنه إذا كانت هوا ستبدأ التعليم عند مستوى طفلة بعمر ست سنوات هذا العام، فإنها ستكون عند مستوى 12 عاما في غضون عام.

    وأضاف تانغ أن هوا تشي بينغ لا يمكنها أن تدرس وتعيش تماما مثل الطلاب العاديين في الوقت الحالي، ولن تجرب المسائل العاطفية.

    وأردف "نأمل أن تتقن (هوا) المهارات أولا ثم نبحث عن اختراقات على صعيد التفكير والتفاعل العاطفي".

    كلمات دالة:
    • تسينغهوا ،
    • هوا تشي بينغ،
    • ويبو،
    • الصين
    طباعة Email