أراضٍ للبيع بأسعار خيالية في العوالم الافتراضية

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

الاقتصاد القائم على العوالم الافتراضية والرموز غير القابلة للاستبدال قد يصبح أكبر من العالم الحقيقي، سيما أن المستثمرين قد بدأوا بالفعل شراء أراضٍ في العوالم الافتراضية، إضافةً إلى الأعمال الفنية المحفوظة برموز «NFT» والتي وصلت لأسعار خيالية. وقام الشهر الفائت، وفقاً لما أتى في موقع «فوا نيوز» المستثمر السنغافوري المعروف بميتاكوفان واسمه الأصلي فيغنيش سانداريسان بشراء عمل فني بقيمة 69 مليون دولار.

 ويسعى ميتاكوفان لعرض تحفة بيبل الفنية بعنوان «كل الأيام: الـ5000 أيام الأولى» ضمن أربع من بيئات العالم الافتراضي. ويعمل مع متخصصين لتصميم بنيات تتيح للأشخاص الدخول لتلك العوالم عبر الحواسيب أو تكنولوجيا الواقع الافتراضي. وقد أطلق على المشروع تسمية «ميتافيرس». لكن الفن يشكل أحد أجزاء الاقتصاد الجديد للعوالم الافتراضية القائمة على تقنية البلوك تشاين في «ميتافيرس».

وتوجد في تلك العوالم رموز غير قابلة للاستبدال تمثل الأراضي والعمارات والصور وحتى الأسماء. وغالباً ما تباع مقابل ملايين الدولارات. وهناك يمكن للناس التنزه برفقة الأصدقاء وزيارة المباني الافتراضية وحضور اللقاءات كذلك. ويشير أناند فينكاتيسواران، شريك ميتاكوفان إلى اعتقاده بأن مبيعات الرموز غير القابلة للاستبدال ستتضاعف أكثر بعد أن يختبر الناس بأنفسهم كيف تعمل. ويقول: «الانفجار الحقيقي سيحصل حين يتمكن الناس من اختبار الرموز غير القابلة للاستبدال على النحو الصحيح المقصود منها».

طباعة Email