أحذية مستدامة من جلود الميكروبات البديلة

أسفر تعاون بين ماركة «بي إس إن واي» الأمريكية والبروفيسور الدكتور تيان شيروس من معهد الأزياء للتكنولوجيا عن تطوير حذاء رياضي باستخدام الجلد البديل المتولد من الميكروبات.

وذكرت مواقع إخبارية أن النعلين العلوي والوسطي كما الأشرطة صنعت من جلد بيولوجي ميكروبي أنشئ بالأصل من قبل باحثين في معهد بحوث المواد العلمية والهندسية بجامعة كولومبيا. ويتضمن الجلد البيولوجي تكافلية ثقافة البكتيريا والخميرة تعرف بـ«سكوبي». 

وقام شيروس باستخدام بقايا الـ«سكوبي» من مصنع كومبوتشا محلي. وتم تجفيف مادة النانو السليولوز الناجمة في قالب على شكل حذاء بغية تقليص النفايات الناتجة عن القص.

وتمت صباغة الأحذية كذلك باستخدام مستخرجات نباتية، حيث تلونت بالأزرق الغامق المشتق من حليب الصويا وألوان أخرى مشتقة من بذور شجرة الخوخ الكرزي ولحاء شجرة الأكاسيا. وصنع النعل الخارجي للحذاء من الفلين، حيث يمكن مع نهاية حياة الحذاء أن تختمر بما يسمح للمكونات أن تستخدم كعناصر غذائية لبقية الكائنات. 

وأشار داو يي شو، المصمم المشارك لماركة «بي إس إن واي» إلى أن الأحذية الرياضية أكثر من مجرد موضة للماركة بقدر ما هي فرصة لتطوير مواد جديدة.

 
طباعة Email