كمامات تُنبت أزهاراً بعد رميها

لما صارت الكمامات الطبية الزرقاء متفشية الاستعمال حول العالم، خطر للمصممة الهولندية دي غروت بونز أن تبتكر كمامة تستخدم مستقبلاً لخير الصالح العام، تكون قابلة لتحلل الحيوي وتنبت بعد التخلص منها زهرة. 

وذكر موقع «ذيس كواليتي» نقلاً عن حديث لماريان قولها: «لأسابيع وأنا تقع عيناي على مشهد الكمامات الزرقاء المرمية على الشوارع والأرصفة إلى أن صحوت ذات يوم وقد خطرت لي فكرة الكمامات المتحللة التي تحتوي بذور أزهار بداخلها».

ويمكن لكمامة الوجه أن تقدم الحماية على النحو ذاته الذي تفعله تلك المصنوعة منزلياً من القماش، وهي مصنوعة من ورق الأرز الذي يحتوي بدوره على بذور الأزهار الظاهرة التي تم لصقها بواسطة غراء خاص منتج من الماء ونشاء البطاطا.

أما الشرائط التي تذهب خلف الأذن فصنعت من صوف الخروف، كما أن الشعار المطبوع على الكمامة تم إنتاجه من الحبر المستدام. ويتوجب دفن الكمامة بعد الانتهاء من استعمالها في الحديقة أو داخل وعاء كبير من التربة، علماً أنه حتى رمي الكمامات في المطامر سيساعدها على التفكك من تلقاء نفسها حتى لو لم تتحول لزهرة.

 
طباعة Email