بناء مستدام في مواجهة تغير المناخ

حوّلت شركة «أديبت» الدنماركية تهديد ارتفاع منسوب البحار من أزمة تحيط بالواجهات البحرية إلى فرصة استثمار ضخمة عبر ابتكار تصميم بناء مستدام قابل لإعادة الاستخدام.

وأشار موقع «سبرينغ وايز» أن مبنى «براونشتاين بريويري تاب هاوس» الواقع في مدينة كويجي الدنماركية والواقع على المرفأ في مساحة تعتبر جزءاً من استراتيجية التكيف مع المناخ للمدينة يمكن نقله وإعادة استخدامه بسهولة في حال غرقت المنطقة بمياه الفيضانات، وذلك بفضل المكونات القابلة لإعادة التدوير.

وتم تشييد المبنى من مجموعة صغيرة من مواد بناء مستدامة، وهي غير ممزوجة بما يتيح إعادة استخدامها لاحقاً في مشاريع أخرى مع إمكانية تصنيع قليلة جداً. ويساهم ذلك في تقليص حجم نفايات البناء، إذ يتم استعمال الوصلات الميكانيكية لا غير في البناء سهلة التفكيك ولا تسبب تلف بقية العناصر. 

أما أسطح المبنى الضخمة، فمصنوعة من مادة البولي كربونات التي يسهل تركيبها وتفكيكها، إضافة إلى الخشب والحديد والزجاج، ويقوم المبنى بتوليد جزء من الكهرباء من خلال الألواح الشمسية والتهوية الطبيعية بما يسهل عملية التفكيك. وأشارت الشركة المصنّعة إلى أن المبنى لم يتم تصميمه بحيث يمكن رفعه وإزالته بسهولة بل لإعادة تجميعه ليناسب أي مكان.

 
طباعة Email