روسيا تفرض قيودا على تويتر بعد رفضه حذف محتوى يحرض على الانتحار

فرضت السلطات الروسية، اليوم الأربعاء، قيوداً على أنشطة موقع "تويتر" الأمريكي للتواصل الاجتماعي، متهمة إياه بعدم التجاوب مع مطالب حذف المحتوىات المحظورة في روسيا.

وحملت الهيئة الفدرالية في مجال المواصلات والتكنولوجيات الإعلامية والتواصل الاجتماعي "روس كوم نادزور"، "تويتر" المسؤولية عن عدم التجاوب مع مطالب السلطات الروسية لحذف مواد تحرض القاصرين على الانتحار نشرت في الثالث من مارس الجاري، مضيفة أن أجهزة الأمن منعت عددا من محاولات الانتحار بين الأطفال في ذلك اليوم.

وأكدت الهيئة أنها اتخذت اعتبارا من اليوم 10 مارس "إجراءات الرد المركزي الرامية لحماية المواطنين الروس وإجبار مقدم الخدمات في الإنترنت (تويتر) على الالتزام بالقانون في الأراضي  الروسية".

وأوضحت الهيئة أن هذه الإجراءات تتمثل بإبطاء سرعة عمل "تويتر" بمقدار 100% عند الأجهزة الإلكترونية المتنقلة، و50% عند الأجهزة الثابتة، مشددة على أن هذه الإجراءات تأتي ردا على خلفية عدم تحرك "تويتر" اعتبارا من عام 2017 وحتى اليوم لحذف مواد تحرض القاصرين على الانتحار وتتضمن مواد إباحية للأطفال ومعطيات عن استخدام المخدرات، وفق "روسيا اليوم".

وذكرت الهيئة أنها قدمت إلى "تويتر" أكثر من 28 ألف طلب لحذف تلك الروابط والمنشورات، لكن 3168 مادة من هذا النوع لا تزال منشورة على موقع التواصل الاجتماعي هذا حتى الآن.

واختتم البيان بالتحذير من أن الهيئة قد تشدد الإجراءات المفروضة على "تويتر"، بما قد يصل إلى شطب الموقع بالكامل في روسيا، ما لم يتم حذف تلك المواد.

طباعة Email