تلافياً لخطر انقراضه حي للنحل في المدن

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أرادت مصممة أسترالية إيجاد شيء يخفف من خطر انقراض النحل في بلادها، فقامت بتصميم «بولن» وهو نظام معياري يوفر مجموعة من مواد التعشيش لدعم مجموعات النحل الأصلية، ويمكنه الاندماج في أي مكان من حدائق المدينة الداخلية إلى هياكل المباني الخارجية، وهو قابل للتثبيت على الحائط. 

«بولن» هو في الأساس حي مناسب للنحل. تحتوي كل وحدة عش على مجموعة متنوعة من المواد مثل الخشب الصلب المعاد تدويره أو الخيزران المستدام أو طوب الطين المصنوع يدوياً. كما تضم سلسلة من الثقوب التي يختلف قطرها لتوفير مواقع تعشيش للنحل. أما غلاف كل وحدة فهو أنبوب حقن مصنوع من بولي إثيلين عالي الكثافة معاد تدويره، ومصمم للتجميع والتركيب بسهولة. 

قالت المصممة الأسترالية، أميليا هندرسون بيتمان، إنها أحبت أن تجعل الوحدات الداخلية شفافة لأنها تقدم نظرة فاحصة على كيفية تكيف النحل. مضيفة: «يتم دعم العديد من مجموعات النحل الأصلية بسهولة من خلال توفير مواد التعشيش والمؤن، ولكن لا توجد حالياً منتجات توفر كلتا الميزتين، وتبقى مناسبة أيضاً للمناطق الحضرية». 

أدركت أميليا وجود سوق لمنتج يوفر هاتين الميزتين، بالإضافة إلى مكون تعليمي، حيث حرصت على تضمين كتيب شامل يحتوي على تعليمات حول التجميع والنحل وسلوكه وأفضل الأنواع المزهرة لجذب النحل، وهذا ما يجعل المنتج أكثر جذباً للمبتدئين. 

تصميم أميليا حاز جائزة «فرانك فيشر للتصميم الأكثر استدامة» لعام 2019 إلى جانب كونه أحد المشتركين البارزين في جائزة جيمس دايسون 2020. وهو يتجاوز غرض مساعدة النحل، لتضمين عناصر تفاعلية تجعل العملية ممتعة للمستخدم دون إزعاج الحشرات من خلال أنابيب شفافة، هذا عدا إمكانية تثبيت «بولن» على الحائط.

 
طباعة Email