بيل غيتس يكشف سبب تفضيله أجهزة أندرويد على أجهزة آبل

قال بيل غيتس، مؤسس شركة مايكروسوفت أنه يفضل دائما استخدام أجهزة أندرويد بدلاً من أجهزة آيفون من شركة آبل.

جاء ذلك في مقابلة أجراها غيتس مع أندرو روس سوركين وبول ديفيدسون، على تطبيق الدردشة الصوتية "كلوب هاوس"، وفق "إنديبندنت".

وذكر غيتس إن عمليات الدمج بين برامج  أندرويد ومايكروسوفت تجعل أجهزة آندرويد أسهل استخداما.

وقال غيتس: "أنا في الواقع أستخدم هاتف أندرويد لأنني أرغب في تتبع كل شيء، أستخدم أحياناً أجهزة آيفون، لكن الهاتف الذي أحمله دوما هو  أندرويد."

وأضاف: "يقوم بعض مصنعي أندرويد  بتثبيت برامج مايكروسوفت مسبقًا بطريقة تسهل أمر التصفح بالنسبة لي. إنهم أكثر مرونة في توصيل البرنامج بنظام التشغيل." 

وحاولت مايكروسوفت إطلاق هاتفها الخاص "هاتف ويندوز"، لكنها في النهاية أغلقت المشروع بسبب نقص التطبيقات. ودخلت مايكروسوفت منذ ذلك الحين في شراكة مع غوغل لإصدار هاتف أندرويد قابل للطي يسمى  Surface Duo.

منذ ذلك الحين، أصبحت مايكروسوفت أكثر تعاوناً مع الشركات المصنعة الأخرى، مثل سامسونغ، التي قامت بتجميع تطبيق "Your Phone" من مايكروسوفت - والذي يسمح ببعض التكامل بين الهواتف الذكية وأجهزة ويندوز 10 بطريقة مشابهة لنظام آبل البيئي بين iOS و MacOS - منذ عام 2019.

وقامت شركة سامسونغ أيضًا بإنتاج نسخة مايكروسوفت في هواتف غالاكسي إس 8 في عام 2017، والتي تضمنت تطبيقات وخدمات من  إنتاج مايكروسوفت  مثل Office و OneDrive و Outlook وCortana.

وبينما تهيمن أجهزة آيفون على 45 في المائة من سوق الولايات المتحدة ، يظل نظام أندرويد أكثر أنظمة تشغيل الأجهزة المحمولة استخدامًا في العالم حيث يستخدم أكثر من 70 في المائة من الأشخاص جهاز Samsung أو Huawei أو OnePlus أو Google - نظرًا لارتفاع سعر أجهزة آبل ، والتوافر الواسع للأجهزة الأرخص ثمناً في دول مثل الهند أو الصين.

 

طباعة Email