تطبيق "كاكاوتوك" الكوري الجنوبي يحقق أرباحاً قياسية خلال أزمة كورونا

أعلنت اليوم الثلاثاء الشركة المشغّلة لتطبيق "كاكاوتوك" الأكبر في كوريا الجنوبية للتراسل تحقيق أرباح فصلية قياسية يعود الفضل فيها لتفشّي جائحة كوفيد-19، بعد يوم من تعهّد مؤسّسها بالتبرّع بأكثر من نصف ثروته.

ورغم أن الجائحة أودت بحياة نحو مليوني في العالم وشلّت الحياة الاقتصادية فيه، إلا أنّها كانت سبباً في ازدهار أعمال العديد من شركات التكنولوجيا في كوريا الجنوبية ومن بينها "سامسونغ إلكترونيكس" لصناعة الشرائح على سبيل المثال.

وكشف شركة "كاكاو كورب" أنّ أرباحها ارتفعت بمعدل 88,3 بالمئة لتصل الى 150 مليار وون (134 مليون دولار) في الفصل الأخير من العام الماضي على أساس سنوي، وهو أعلى رقم فصلي تحققه الشركة منذ تأسيسها.

وارتفعت المبيعات 45,7 بالمئة الى 1,24 تريليون وون.

وجاء الإعلان عن الأرباح غداة إرسال كيم بيوم-سو مؤسّس شركة كاكاو رسالة إلى موظفيه يقول فيها "أتعهد بالتبرّع بأكثر من نصف الأصول التي أملكها طوال حياتي لحلّ مشاكل اجتماعية".

وخطوة كيم، الذي بنى ثروة تقدّر بنحو 9,5 مليار دولار ويُعدّ من بين أثرى خمسة أشخاص في كوريا الجنوبية وفق فوربس، تعتبر أمراً غير عادي في الاقتصاد رقم 12 في العالم الذي تسيطر فيه عائلات على الشركات الكبرى.

وكاكاو، التي تأسّست العام 2010، لديها مجموعة تطبيقات للهواتف المحمولة وتطبيقها للتراسل تم تنزيله على 90 بالمئة من الهواتف في كوريا الجنوبية.

ووصفت فوربس كيم باعتباره "الرابح الأكبر" في كوريا الجنوبية خلال أزمة كوفيد-19، حيث دفعت إجراءات الوقاية من الفيروس الناس إلى استخدام تطبيقات التراسل ومنصّات التجارة الإلكترونية وألعاب الفيديو على شبكة الإنترنت.

كلمات دالة:
  • كاكاوتوك ،
  • كوريا الجنوبية،
  • التكنولوجيا ،
  • كيم بيوم-سو
طباعة Email