70 مليون مستخدم نشط شهرياً لمنصة «شيرإت» في الشرق الأوسط

أعلنت منصة «شيرإت» SHAREit، التطبيق العالمي للألعاب ومشاركة الملفات وتدفق المحتوى، عن بداية العام الجديد بزخم كبير، ويعود الفضل في ذلك، إلى سلسلة من الإنجازات التي تم تحقيقها عام 2020، ورغم التحديات الاجتماعية والتجارية التي يشهدها العالم، نتيجة جائحة «كوفيد 19»، استطاعت منصة «شيرإت» تحقيق نجاحات استثنائية، حيث تغلبت على معظم التحديات التي واجهتها أثناء مسيرتها التطورية خلال العام المنصرم. وأصبحت المنصة الآن في موقع ريادي، سيدفعها لتحقيق المزيد من الإنجازات خلال الأشهر الـ12 المقبلة وما بعدها، على ضوء رؤيتها المتقدمة للتخلص من قيود المحتوى الرقمي، وتلبية احتياجات المستخدمين، وإحداث تأثير إيجابي في الأسواق الناشئة.

وصنفت «شيرإت» في عام 2020، باعتبارها منصة نشر الوسائط الأسرع نمواً في العالم- حيث احتلت المرتبة الأولى في مؤشر أداء AppsFlyer H1 2020. وتجاوز عدد مستخدمي المنصة 500 مليون مستخدم نشط شهرياً على مستوى العالم، و70 مليوناً في الشرق الأوسط، بينما سجلت معدل نمو بنسبة 160% في عمليات تثبيت التطبيقات بين يناير ويونيو- محتلة المركز الأول في الشرق الأوسط وجنوب شرق آسيا. وشهدت المنصة إنشاء فريق محلي لخدمة العملاء في جميع أنحاء المنطقة، حيث تم افتتاح مكتب جديد في دبي، بالتزامن مع التوسع الناجح في أسواق تركيا وإسرائيل وأوروبا.

وقال كرم مالهوترا، الشريك ونائب الرئيس العالمي لتطبيق «شيرإت»: «أدى الانتشار السريع للوباء حول العالم، إلى تدشين وضع طبيعي جديد لحياتنا اليومية، حيث باتت العلامات التجارية في وضع يتحتم عليها تطبيق استراتيجيات جديدة، لضمان التطور والتواصل المستمر مع قواعد العملاء، تزامناً مع تغير سلوكياتهم وأنماط حياتهم. وقد شهدت الأشهر السابقة ازدياداً ملحوظاً في استهلاك المحتوى، وعلى هذا الأساس، أدت سياستنا لإعادة تشكيل استراتيجيتنا التسويقية ومواءمتها مع الاتجاهات الجديدة مفتاحاً لهذه الإنجازات. ونحن على ثقة تامة بأن مواصلة توسعنا العالمي هذا العام، سيساهم في إحداث تغييرات إيجابية، ستمكننا من التغلب على التحديات القادمة مستقبلاً».

وارتفع خلال فترات الإغلاق وتقييد الحركة، معدل الوقت الذي يتم قضاؤه في ممارسة الألعاب ومشاهدة المحتوى على نحو ملحوظ، الأمر الذي ألهم «شيرإت» لتوفير مجموعة من الألعاب عبر الإنترنت على نظامها الأساسي، بالإضافة إلى العديد من حلول الإعلانات القائمة على العلامات التجارية والأداء. وقد ثبتت كفاءتها وفعاليتها، الأمر الذي مكّن «شيرإت» من تعزيز الوصول إلى المستخدمين، وجذب مستخدمين جدد، بالإضافة إلى زيادة المبيعات للعلامات التجارية الأخرى، والتغلب على مجموعة من العوائق والتحديات. كما شهدت المنصة نمواً على مستوى المعلنين- بشكل أساسي في قطاعات المأكولات والمشروبات والتسوق والفيديو والتجارة الإلكترونية والألعاب والتكنولوجيا المالية- ما دفعها لتطوير عملياتها لإدارة منظومة الشراكة مع عملائها، والحفاظ على استقرارها واستمراريتها.

وأضاف كرم مالهوترا: الاعتراف بنا كوننا أسرع ناشر إعلامي في العالم، وتوسيع فريقنا العالمي مع تعزيز وجودنا في السوق، تعتبر من أهم إنجازات العام 2020، ويعود هذا النمو لأسباب متعددة، تتضمن التوصيات الشخصية والعمليات المحلية وقواعد المستخدمين الأكبر عبر الفئات العمرية، بالإضافة إلى مفهومنا المرتكز على المستخدم والأداء التكنولوجي الفائق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات