رقصة الروبوتات ضجة جديدة من التطوّر البشري

شكّل فيديو‭ ‬راقص‭ ‬أخيراً جزءاً‭ ‬من‭ ‬احتفالية‭ ‬بإنجاز‭ ‬هندسي‭ ‬مذهل‭ ‬أظهر‭ ‬أربعة‭ ‬روبوتات‭ ‬تؤدي‭ ‬حركات‭ ‬راقصة‭ ‬متناغمة‭ ‬على‭ ‬إيقاع‭ ‬أغنية‭ ‬‮ شهيرة‭ ‬من‭ ‬توقيع‭ ‬شركة‭ ‬‮«‬بوسطن‭ ‬دايناميكس‮»‬‭ ‬للروبوتات.‭ ‬وقال‭ ‬إلون‭ ‬ماسك‭ ‮‬: ‬‮«‬ليست‭ ‬تلك‭ ‬صوراً‭ ‬منشأة‭ ‬بالحاسوب‮»‬،‭ ‬على‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬العرض‭ ‬كان‭ ‬لافتاً‭ ‬بشكل‭ ‬لا‭ ‬يصدق‭. ‬

وتقوم الشركة التي انفصلت عن معهد ماساشوستس للتكنولوجيا ببيع الروبوتات التي تشبه الأحياء للمستودعات والشرطة والمرافق والمختبرات والمصانع لتنفيذ مهمات على نحو أفضل وأكثر أماناً من البشر. وتباهت الروبوتات بالمهارات المتعددة التي لديها لاسيما أنها قدمت الكثير من الحركات الراقصة المعقدة المذهلة في بعض منها والغريبة في بعضها الآخر.

وبدأت الشركة ببيغ الكلب الآلي «سبوت» لشركات أمريكية في يونيو الماضي مقابل 74.500 دولار. وقد ظهر «سبوت» في الفيديو الأحدث مع روبوتات «أطلس» التي تشبه البشر أكثر وروبوت «هاندل» صاحب العجلات، إلا أنه يبقى المنتج الأكثر شهرةً للشركة لاسيما بعد أن لفت هذا الروبوت رباعي الأرجل الأنظار لنوع المهمات التي يمكنه تأديتها وتتضمن الركض وصعود السلالم وحتى تذكير الناس بتطبيق إجراءات التباعد الاجتماعي تفادياً للإصابة بـ«كورونا».

إلا أن «أطلس» سرق الأنظار في الفيديو الراقص الأخير بعد أن صورته الشركة يقوم بحركات وخدع وقفزات ويدور ضمن محور 360 درجة. ويعتبر الفيديو مذهلاً جداً بالمقارنة مع ما قبله، ويظهر مدى تطوّر القدرات التي حققها «أطلس» في عام واحد فقط.

رابط الفيديو

https://edition.cnn.com/2020/12/30/tech/boston-dynamics-robots-dancing-trnd/index.html

طباعة Email
تعليقات

تعليقات