هواوي تطلق تحديث EMUI10 الجديد لمنح المستخدمين حياة ثرية بالذكاء الاصطناعي

أعلنت شركة هواوي، عملاق التكنولوجيا العالمي، رسمياً عن إطلاق تحديث واجهة المستخدم EMUI10، الذي  يرتكز على مجموعةٍ رائدةً من تطبيقات التقنيات الموزعة بهدف تزويد المستخدمين بتجربة سلسلة من الذكاء الاصطناعي عبر كافة السيناريوهات المحتملة.

وتتمتع واجهة المستخدم EMUI10 الجديدة من هواوي بثلاثة خواص متطورة لتشمل كل من استخدام نمط الألوان الداكنة الجديد Dark Mode من خلال التصميم المبتكر لتجربة المستخدم UX، الذي يقدم مستويات أعلى من الراحة البصرية. بالإضافة أن هواوي طورت واجهة المستخدم EMUI10 لتقدم للمستخدمين تجربة اتصال متطورة بمجموعة متنوعة من الأجهزة والهواتف وكذلك بين الأجهزة والتطبيقات، كما ساهمت في تحسين تجربة الخدمة ضمن مجموعة من السيناريوهات الإضافية. كما أن واجهة المستخدم EMUI10 تعتمد على تقنيات هواوي الموزعة لدعم مكالمات الفيديو عالية الدقة بين عدة أجهزة وهواتف، بالإضافة الي مشاركة شاشات العرض بين هاتفٍ ذكي وجهاز حاسوب من خلال خاصية Multi-Screen Collaboration، بحيث يمكن تبادل البيانات بمنتهى السهولة. وقد لعبت التقنيات الموزعة فائقة التطور دوراً محورياً في ابتكار هذه التجارب السلسة والفريدة. توفر واجهة المستخدم EMUI إطار عملٍ موزع لبرمجة واجهة المستخدم "UI"، كما تسهم في قدرات المكوّنات الماديّة إلى قدرات افتراضية. وكنتيجة لذلك، يمكن للمطورين إنشاء تطبيقات تدعم مجموعة متعددة من الأجهزة دون الحاجة لإجراء أي تعديلات على البرنامج بحد ذاته.
 
من ناحية أخرى، تولي هواوي اهتماماً كبيراً بمستويات الأمان. فبالإضافة إلى تحسين تجربة المنتجات، تعمل الشركة على ابتكار نظام أمني مُوزع يواكب جميع السيناريوهات والتهديدات المحتملة، بالإضافة إلى تعزيز نظام الدفاع الأمني العميق عبر استخدام مكوّنات ماديّة وبرمجيات مطورة من هواوي، فضلاً عن تسخير بنية نظام رقائق المعالجة ونواة الأنظمة كأساسٍ لضمان مستويات فائقة من الأمان والموثوقية. ويمكن فقط للهواتف المُصادق عليها من قبل المستخدم أن يتم توصيلها إلى أجهزةٍ أخرى. كما ويتم تشفير الاتصال بين الأجهزة باستخدام نظام تشفير تام بين طرفين، وذلك لضمان أقصى درجات الأمان عند نقل البيانات.

يعتمد اليوم أكثر من 500 مليون مستخدم نشط يومياً في 216 بلداً على واجهة EMUI من هواوي، والتي تدعم 77 لغةً مختلفة. ومنذ إطلاق واجهة EMUI1.0 عام 2012، شهدت السنوات السبع الماضية تطبيق الكثير من التقنيات والابتكارات التكنولوجية وعمليات التطوير التي طالت مختلف وظائف وخواص هذه الواجهة. وتلتزم هواوي بتوفير خدمات ترقية وتطوير واجهة EMUI، وتقديم تجارب متميزة لعملائها. وتشير الإحصائيات الصادرة مؤخراً إلى أن معدلات ترقية واجهتي EMUI8.0 وEMUI9.0 بلغت 79% و84% على التوالي، وسط توقعات بأن عدد المستخدمين الذين سيقومون بترقية هواتفهم إلى تحديث EMUI10 سيصل إلى حوالي 150 مليون مستخدم.

وخلال السنوات القليلة الماضية، استثمرت هواوي بشكل مكثف في أنشطة البحث والتطوير المتعلقة بواجهة المستخدم EMUI بهدف تعزيز أداء نظام التشغيل بشكل مستمر، وتقديم أفضل التجارب للمستخدمين. كما وساهمت تقنية معالجة الرسوميات GPU Turbo في تحسين كفاءة معالجة الرسوميات بنسبة 60%، في حين أتاحت تكنولوجيا تجميع الشبكات Link Turbo للهواتف الذكية إمكانية الاتصال بعدة شبكات مثل شبكة الجيل الرابع (4G) وشبكة الإنترنت اللاسلكية Wi-Fi))، وبالتالي الاتصال بشبكة أسرع بنسبة 70% قياساً مع شبكة الجيل الرابع (4G) لوحدها. من ناحية أخرى، تسهم الابتكارات الأخرى، مثل نظام الملفات المتطور EROFS، في تحسين قدرات قراءة الذاكرة العشوائية لنظام التشغيل Android بنسبة 20%؛ بينما يساعد نظام Ark Compiler على تعزيز أداء تطبيقات الأطراف الثالثة بنسبة 60%.

والجدير بالذكر، أن فريق تطوير واجهة المستخدم EMUI لدى هواوي يتطلع إلى التعاون مع المطورين والشركاء لتقديم التجربة الأمثل للمستخدمين عبر جميع السيناريوهات المحتملة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات