61 % قلقون بشأن أمن بياناتهم في مواقع التواصل - البيان

61 % قلقون بشأن أمن بياناتهم في مواقع التواصل

كشف استطلاع صادر عن «جيمالتو» المتخصصة في الأمن الرقمي أن غالبية المستهلكين مستعدّون للابتعاد بشكل كلّي عن الشركات في حال تعرّضها لخرّقٍ في البيانات، حيث اعتبر 62% من المستهلكين أن قطاع التجزئة الأكثر عرضةً لخطر الاختراق، تليه مواقع التواصل الاجتماعي بنسبة 58%، من إجمالي 10,500 مستهلك شملهم الاستطلاع حول العالم، في حين شكلت مواقع التواصل الاجتماعي مصدر القلق الأكبر للمستهلكين حول مدى أمن بياناتهم الشخصية بنسبة 61%.

وقال جايسون هارت، الرئيس التنفيذي للشؤون التقنية، وحماية البيانات في «جيمالتو»: «لا تمتلك الشركات أيّ خيار سوى تحسين الجوانب الأمنية لديها لمواجهة استياء المستهلكين الذين لا يؤمنون بأّن اللوم يقع عليهم لتغيير عاداتهم الأمنية. وتخوض مواقع التواصل الاجتماعي معركةً ضارية لاستعادة الثقة في إجراءاتها الأمنية وإظهار أنّها تستمع للمستهلكين. ومن شأن الفشل في ذلك أن يؤدي إلى وقوع كوارث تعصف بالشركات المُسيئة، حيث سينقل المستهلكون أعمالهم إلى شركات أخرى».

وعلى الرغم من المخاوف حول إمكانية وقوعهم ضحية حصول خرقٍ للبيانات، لا يُخطط المستهلكون إلى تغيير سلوكهم على الإنترنت، حيث يؤمنون أنّ المسؤولية تقع على عاتق الشركات التي تحتفظ ببياناتهم. ويفسّر هذا الأمر سبب استخدام أكثر من نصف المشاركين في الاستبيان (55%) لكلمة المرور ذاتها لأكثر من حساب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات