إطلاق «نوكيا 8.1» عالمياً من دبي - البيان

إطلاق «نوكيا 8.1» عالمياً من دبي

اختارت شركة «اتش ام دي» HMD العالمية، المطوّرة لهواتف نوكيا دبي لطرح هاتف نوكيا 8.1 على مستوى العالم، المعزّز بتقنيات الذكاء الاصطناعي لدعم التصوير وإدارة الطاقة والتعرف إلى شخصية مستخدم الهاتف، علاوة على معالج «سنابدراغون 710»، وبطارية تدوم ليومين بعد عملية شحن واحدة فقط، وضمن إطار صلب جداً من الألمنيوم 6000-series المصبوب.

وقال سانميت سينغ كوشار، المدير العام لشركة «اتش ام دي» العالمية في الشرق الأوسط، في تصريحات على هامش مؤتمر صحفي في دبي، إن هاتف نوكيا 8.1 سيتوافر في الإمارات 15 ديسمبر الجاري، مشيراً إلى أنه تم فتح الطلب المسبق على الهاتف عبر متاجر «جمبو» و«اكسيوم» و«سوق.كوم» و«شرف دي جي».

وأوضح أن علامة «نوكيا» شهدت العام 2018 نمواً جيداً لمبيعاتها في الإمارات والمنطقة بشكل عام، مدعومة بتاريخ العلامة في صناعة الهواتف المتحركة وإنتاج هواتف بتقنيات عالية بأسعار في متناول شرائح متعددة من المستخدمين.

وأضاف كوشار: «نهدف إلى إنتاج هواتف ذكية جديدة على غرار هاتف نوكيا 8.1 المدعوم الذكاء الاصطناعي خلال الشهور المقبلة. لقد شهدنا نجاحاً ممتازاً في فئة الهواتف الأساسية ذات القيمة العالية بحيث يواصل كل هاتف ذكي نقوم بطرحه ضمن هذه الفئة تقديم تجارب جديدة من الطراز الأول. ومع نوكيا 8.1 Nokia 8.1 ندفع الحدود ضمن هذه الفئة من خلال تقديم أداء أسرع مع معالج ذات هندسة من الدرجة الأولى، ومستشعر رائد، ونظام تثبيت الصورة البصري OIS وبصريات زايس ZEISS Optics للحصول على جودة صور رائعة في ظروف الإضاءة المنخفضة إضافة إلى تقنية الشاشة PureDisplay HDR 10 الجديدة».

وأشار إلى أن تقنية الشاشة PureDisplay المدعومة بتقنية تصوير الأفلام HDR 10 في الهاتف الجديد توفر دقة عالية وأداءً سلساً لمدة تصل إلى يومين بعد عملية شحن واحدة، كما يعمل الهاتف بنظام تشغيل «أندرويد 9 باي» الأحدث مع أحدث ابتكارات جوجل، التي تشمل فحص أكثر من 50 مليار تطبيق يومياً للحماية من البرمجيات الخبيثة مع سعة تخزين مجانية غير محدودة للصور عالية الجودة.

الواقع المعزّز

وينتقل هاتف «نوكيا 8.1» بالهواتف الذكية إلى بعد جديد بالكامل من خلال الجمع ما بين العالم المادي والمحتوى الرقمي مع دعم AR core. ومن خلال تطبيقات مثل Human Anatomy، وMagic Plan، وJenga AR، يمكنك تصوّر النظام العصبي والتعرّف عليه بشكل ثلاثي الأبعاد، أو إنشاء مخطط للشقة بمجرد السير في أرجاء المنزل، أو حتى تكديس القطع الخشبية على مائدة الطعام ولكن من دون الحاجة إلى إعادة الترتيب بعد انهيار البرج.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات