«أوبو» تطلق هاتف «فايند إكس» إقليمياً من دبي

قال أندي شي مدير شركة «أوبو» في الشرق الأوسط وأفريقيا: إن اختيار خامس أكبر شركة هواتف في العالم من حيث المبيعات دبي لإطلاق هاتفها الجميل والمبتكر ذي الكاميرا الخفّية «أوبو فايند إكس» Oppo Find X ينسجم مع الرؤية المستقبلة التي تتمتع بها الإمارة ويتماهى مع جمال برج أرماني، حيث تم إطلاق الهاتف إقليمياً.

وأكّد أندي أن أوبو التي يحمل هواتفها ذات الكاميرا 200 مليون مستخدم، وتحظى بانتشار واسع في المنطقة خصوصاً في مصر والسعودية والإمارات أن الابتكار هو العامل الأهم في تعزيز تنافسية الشركات في سوق الهواتف الذكية، وهو ما دعا الشركة التي وصلت حصتها السوقية إلى 8.6% خلال الربع الثاني من العام الحالي إلى تصميم هاتف جديد الشكل كلياً.

ويتميز الهاتف الجديد، الذي اختارت «أوبو» في تصميمه الابتعاد عن تقليد «آيفون إكس» بتركيزه الكبير البروز كونه تحفة تقنية، تعكس سكينة وحيوية الطبيعة بوقت واحد، وهو ما يظهر في تصميم واجهتيه الأمامية والخلفية الخاليتين من الفتحات، والزجاج الثلاثي الأبعاد المطعّم بشكل سلس عند الحواف، والمريح جداً في راحة اليد. وبجرأة كبيرة، استحدث «فايند إكس» شاشة بانورامية مقوّسة بنسبة عرض تصل إلى 93.8%، ليوفّر الجهاز بشاشته البانورامية للمستخدم تجربة بصرية غير مسبوقة.

ابتكار

ويتمتع «فايند إكس» بهيكل سلس مبتكر يخفي الكاميرا بالكامل داخل جسم الهاتف، فعندما لا تكون الكاميرا قيد الاستخدام، فهي مخفية عن الأنظار، ما يوفر مظهراً أنيقاً وانسيابياً وموحداً من الخارج. وعند تفعيلها ووضعها قيد الاستخدام، تنفتح الكاميرا تلقائياً فتتم إزالة القفل وتبدأ عملية التصوير. وتمنح عملية الصعود والهبوط هذه، الجهاز تصميماً طبيعياً وعملياً جداً. وإضافة إلى ذلك، أجرى الفريق المشرف على إنتاج «أوبو» اختبارات صارمة على الهيكل المنزلق، في حين أنه بالإمكان إدراك مسافة الهبوط والتخفي داخل الهاتف، وهو ما يوازن بين فن التصميم والاستفادة من الصلابة.

تقدم

ويتم فتح يعمل «فايند إكس»، الذي يتم تشغيله عن طريق تقنية «الإضاءة الثلاثية الأبعاد» (3D structured light) على تحقيق المزيد من التقدم في التصوير الفوتوغرافي. ومن خلال استخدام بيانات الوجه العالية الدقة، التي تم التقاطها واستكمالها بواسطة الكاميرا الأمامية بدقة 25 ميغابيكسل، فإن «فايند إكس» يبتكر نموذجاً ثلاثي الأبعاد لوجه المستخدم مع دقة مستوى الملليمتر. لتقوم تقنية الذكاء الاصطناعي بدورها بتحليل ملامح الوجه مثل أشكال وميزات الوجه، وتقدم اقتراحات لجعل الوجوه تبدو أكثر طبيعية وواقعية.

تعليقات

تعليقات