"غالاكسي نوت 9" ثمنه 57 ألف دولار

للأثرياء فقط طرحت شركة روسية متخصصة في صناعة إكسسوارات الهواتف الذكية، نسخة فاخرة من هاتف "غالاكسي نوت 9"، بعدما أضافت كيلوغراما من الذهب إلى قسمه الخلفي.

وطوّرت شركة "كافيار" النسخة "الذهبية" من الهاتف، وحددت ثمنه بـ57 ألف دولار، وفق ما نقلت صحيفة "صن" البريطانيةوفقاً لسكاي نيوز.

ويتراوح سعر الهاتف الأصلي الأحدث لسامسونغ بين 1144 دولارا و1398 دولارا، ويعد من بين الأعلى سعرا في سوق الهواتف الذكية إلى جانب "آيفون".

وستجني الشركة الروسية أرباحا كبيرة من بيع غالاكسي نوت الذهبي، نظرا لكون سعر كيلوغرام الذهب لا يتجاوز الـ38 ألف دولار، في حين ستبيع الهاتف لقاء 57 ألف دولار.

ويشكل الوزن إحدى عيوب الهاتف الفخم، إذ سيكون من الصعب أن يحمله المستخدم "الثري" مقارنة بالهواتف العادية والتي يتراوح وزنها عادة بين 100 ومئتي غرام، في حين سيزيد وزن الإصدار الذهبي بمعدل خمسة أضعاف.

وعزت الشركة اختيارها "غالاكسي نوت 9" لمنحه اللمسة الذهبية، إلى كون الجهاز ذا مزايا تقنية متقدمة جدا، ولذلك فهو جدير بأن يخضع للتصميم الثمين.

وسبق لـ"كافيار" أن طرحت عدة هواتف ذكية بتصاميم مذهبة تحمل صورا لزعماء مثل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتن.

 

تعليقات

تعليقات